اخبارالعالمالعراقكوردستان

مصدر يكشف لـ “ايزيدي 24” ، المقابر الجماعية الايزيدية كانت ستفتح دون توثيق .

ايــــزيدي 24 – شنـــگال

حصل موقع ايــــزيدي 24 على معلومات سرية من مصدر خاص تفيد بأن المقابر الجماعية الايزيدية التي كان من المقرر فتحها وتوثيقها في الاول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، كانت ستفتح دون توثيق لو لا تدخل جهات ايزيدية ومنع سير عملية فتح المقابر كما حدث في 2015 عندما فتحت مقابر جماعية وانتشلت 67 جثة وتم دفنها في مزار شرفدين دون توثيق .

واكد المصدر ذاته لـ”ايزيدي 24″ أن الفريق الايزيدي الذي تدخل في وقف عملية فتح المقابر كان على علم بان المقابر الجماعية في العراق عندما تفتح يجب ان تكون حسب المادة المتعلقة بقانون شؤون المقابر الجماعية المعدل رقم 5 لسنة 2006 الفقرة 6 المذكور فيها يجب على حكومتي العراق وكوردستان تشكيل لجنة قانونية مشتركة لتكون عملية فتح المقابر قانونيا وحسب المعاير الدولية وهذا الشرط لم يكن يتوفر لان الحكومتين العراقية والكوردية لا تشاركان معاً ولا تتعاونان معاً لتشكيل لجنة قانونية ولذلك العملية كانت ستكون دون توثيق وبهذا فان المحاكم الدولية لم تكن لتعترف بتوثيق تلك المقابر.

وبحسب المصدر فان الفريق الايزيدي الذي تدخل في سير عملية فتح المقابر ذهب الى بغداد قبل فتح المقابر بساعات قليلة وطلب اتصال طارئ مع “كريم خان” وتحدث معه حول خرق القوانين في عملية فتح المقابر التي كان من المقرر فتحها يوم الخميس الاول من نوفمبر/ تشرين الثاني، كما وتدخلت جهة ايزيدية اخرى وقامت بالاتصال بالمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان مما أضطرت الحكومة العراقية الى تأجيل فتح المقابر الى إشعار اخر بأمر من جهات دولية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى