اخبار

كلاسيكو الدم ينتهي لصالح ريفربليت و يتوج بلقب ليبرتادوريس

ايزيدي 24 _ شنگال

بعد الكثير من الصعوبات و المشاحنات بين جماهير قطبي كرة القدم الارجنتينية، سانتياغو برنابيو كان مسرح الحسم مساء اليوم بين فريقي ريفربليت و بوكا جونيورز الارجنتيين في نهائي بطولة ليبرتادوريس

مباراة وصفها عشاق الساحرة المستديرة عبر العالم بنهائي القرن حيث لأول مرة في تاريخ البطولة تنحسر المنافسة بين الغريمين التقليدين و عملاقي كرة القدم الارجنتينية ريفير بليت و بوكا جونيورز .


انتهت جولة الذهاب في ~ لامبوبونيرا ~ معقل بوكا بالتعادل الايجابي بواقع هدفين لكل فريق .

اما مباراة الاياب المرتقبة و التي كانت من المفترض اجرائها في ملعب ريفير ~مونيمونتال ~ و لكن بسبب اعمال الشغب التي ارتكبها جماهير ريفير.

بساعات قليلة قبل بدء المباراة بتاريخ ٢٤ نوفمبر قد أجلت اللقاء ليلعبا الفريقان مساء اليوم في ملعب نادي ريال مدريد الأسباني ~سانتياغو برنابيو ~ و التي حسمها ريفير بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف يتيم لبوكا و بذلك توج بلقب البطولة و حسم مباراة كلاسيكو القرن حسب ما وصفها العشاق و المعجبين .

بهذا الفوز وصل فريق الاثرياء ريفير بليت لنجمته الرابعة في البطولة ليقترب شيء فشيء من العملاق الأرجنتيني الاخر بوكا و الذي يملك في رصيده ٦ القاب في البطولة ذاتها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى