hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبارالعالمالعراقتقاريركوردستان

لاجئ ايزيدي في المانيا، ذهب للبحث عن مقعد تدريب فحصل على وظيفة لإنه اثبت براعته في العمل

ايزيدي 24 _ فهد الداوود

النجاح ليس ذلك الحلم الذي يركض خلفه المرء و يختفي في الصباح الباكر ، بل درب يسلكه بعد ان يحيط نفسه بعوامل أهمها الأصرار، الإرادة ، الطموح و الامل الذي يدفعه لتحديد و تحقيق هدفا وضعه في فكره و قلبه.

في المانيا الدولة الصناعية الكبرى ، اغلب مراحل الحياة تعيد نفسها و تبدء من جديد من عدة نواحي مع إمكانية توفير فرص عديدة للنجاح ، ما على الإنسان سوى استثمارها ، لمن يرغب الوصول إلى هدفه.

” جدعان سليمان مراد ” 27 سنة ، لاجى عراقي ايزيدي من قضاء شنكال ( سنجار ) ، ناحية الشمال ، اكمل جدعان دراسة الدبلوم في المعهد التقني الطبي في قضاء زاخو ، في إقليم كوردستان ، شمال العراق و تخرج بصفة محلل دم في سنة 2013 ، بعد ذلك عمل في مستشفى سنجار العامة لغاية غزوة داعش الارهابي على مناطق سكنة الايزيديين في سهل نينوى و قضاء شنكال في أب 2014 بسبب ذلك نزح جدعان مع عائلته و مئات الآلاف من الايزيديين من مدنهم و ليستقر في محافظة دهوك / مجمع شاريا .

هناك انضم ” جدعان ” لفريق منظمة ” ميديار ” الطبية و بدوام 6 ايام من الاسبوع بغية مساعدة النازحين في المنطقة من الناحية االطبية و متطوعا مع منظمة ” يزدا ” للعمل بين النازحين مرة اخرى في يوم استراحته.

بسبب غموض مستقبل الايزيديين هناك في العراق و خوفه على مستقبله هاجر ” جدعان ” بلده و توجه نحو اوربا و ارض الجرمان بالتحديد ، في ديسمبر 2016 تم اعطاءه حق اللجوء في مدينة اوكسبورك جنوب المانيا التي يعيش فيها لغاية الآن.


جدعان تحدث ل” ايزيدي 24 ” عن حياته الجديدة في المانيا قائلا : رغم ظروف السكن المشترك مع مجموعة أخرى من اللاجئين حاولت كثيرا أن ابدء بتعلم اللغة الالمانية بهدف العمل من جديد في سلك الصحة و مهنتي بالذات ” التحليلات المرضية ” و بالفعل سجلت في دورة تعليم اللغة و من خلالها حصلت على مستوى B1 , ثم زرت دورة مستوى B2 و اجتازيت امتحانها بنجاح.

جدعان ، اضاف ، رغم أنه كان باستطاعتي الحصول على فرص عمل كثيرة مقترحة من قبل دائرة العمل و كذلك البحث عنها بنفسي في مجالات مختلفة الا انني لم اقتنع بها و كل ما في داخلي كان يدفعني للعمل مرة اخرى في مجال اختصاصي و بذلك قررت اشارك في دورة تعليم اللغة بمستوى اقوى من أجل الحصول على دراسة مهنية و كل هذا قبل مغادرتي السكن المشترك للاجئين ( هايم ) ، و بالفعل اكملت الدورة و حصلت على مستوى C1 منها الذي به يستطيع الإنسان الدخول للدراسات الجامعية و الكثير من المجالات في ألمانيا.

في مايو 2018 كان موعد مقابلة ” جدعان ” مع إحدى المختبرات الطبية العملاقة على مستوى المدينة و البلد بأكمله من أجل اختباره للحصول على مقعدا دراسيا مهني هناك و لكن بفضل خبرته في هذا المجال التي اكتسبها في مستشفى سنجار و مختبر الشمال الذي كان يديره شقيقه في ناحية الشمال، حازت قدرات و مؤهلات ” جدعان ” على اعجاب المشرفين على المقابلة و الاختبار ليتم توظيفه رسميا بالاعتماد على شهادة تخرجه العراقية بصفة ” محلل دم ” للعمل في مختبر ” Labor Augsburg ” و الذي يعتبر من بين اكبر المختبرات في مقاطعة بافاريا و المانيا بصورة عامة دون اللجوء إلى تكملة او اعادة الدراسة مرة اخرى .

منذ يونيو 2018 , جدعان مستمر بعمله في المختبر المذكور أعلاه ثم حصل على شقة خاصة به و حياته مستقرة في مدينته الجديدة ” اوكسبورك ” حسب قوله

“جدعان” ينصح جميع اللاجئين في المانيا بعدم الاستسلام و اليأس من المحاولات، فالكثير من الأبواب كانت مغلقة بوجهي ، الا انني لم استسلم و التسلق بسلم مستويات اللغة جعلني افتح باب تلو الاخر و على هذا الاساس حاولوا تعلم اللغة و حددوا هدفا أمامكم، فالاصرار للوصول إلى هدفكم سيكون سبيلا لاجتياز مستويات اللغة بنجاح.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق