اخبارالعالمالعراقتقاريركوردستان

فنان موصلّيٌ يترك الموصل ليفتتح معرضه التشكيلي في مدينة بغديدا

إيزيدي 24 – جميل الجميل

شهد مركز مار بولس ليومين متتاليين عرضا للمعرض التشكيلي الشخصي للفنان طلال غانم يومي الخميس والجمعة.

تضمّنت اللوحات بين طياتها ( المحبة والسلام ) وقد جسدها في لوحاته ليعبّر عن هذين المفهومين ويحاول اعادة الثقة التي هدّمها تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

حضر المعرض رجال الدين المسيحيين وجمع غفير من مواطني مدينة بغديدا بالاضافة الى مسلمين جاؤوا ليحضروا هذا المعرض ويظهروا حسن النية تجاه المكون المسيحي.

قال عبدالله كولان لـــ إيزيدي 24 ” إن هكذا مبادرات بالرغم من بساطتها الا أنّها تترك طابعا ايجابيا لدى أهالي المنطقة وخاصة بعد أن فقدوا الثقة بالاخر نتيجة المعاناة والعنف الذين عاشوه , لهذا نشجّع هذه المبادرات ونتمنى أن تتكرر في مناطقنا كونها تحتاج دعما ثقافيا وفنيا كما نشكر ايزيدي 24 السبّاق في نقل الأخبار والتقارير التي تخص الاقليات”.

الاعمال في المعرض تنوعت مابين الحداثة والانطباعية والواقعية تنوعا جميلا كنأنها كانت ترانيم جميلة توحي بها اللوحات أخذت الحاضرين لأجواء في زمن غير هذا وكأنها في رحلة بين اوتار عود الملا عثمان الموصلي وكانما روحه كانت تجول في المكان بترانيم العودة لكن بصيغة الوان متضادة متناغمة تمازجت على القماش.
وأشارت أم دريد لـــ إيزيدي 24 ” فرحنا جدّا بهذا المعرض كونه المعرض الذي جعلنا أن نجتمع على المحبة والسلام وخاصة بعد أن تلاشت الانشطة الثقافية والفنية في بغديدا , شكرا لكل من يدعم الثقافة والتنوع والسلام”.

و بغديدا أو قره قوش، هي بلدة سريانية تقع في محافظة نينوى شمال العراق على بعد نحو 32 كم جنوب شرق مدينة الموصل و 60 كم غرب مدينة أربيل، على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يشكل مع نهر الخازر المنطقة الجنوبية من سهل نينوى بالقرب من مدينتي نينوى و كالح الأثريتيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق