اخبارالعالمالعراقكوردستان

اقبال كبير على الكمأ الشنگالي (الدمبل) في اسواق دهوك واربيل

 

“تتراوح اسعار الكيلو الواحد ما بين (7000 ـــ 9000) الاف دينار”

ايزيدي 24ـــ نصر حاجي

يتجول قاسم حسن وافراد من عائلته في البراري والسهول المحيطة بمركز ناحية الشمال (سنوني)، بحثا عن نبتة الكمأ لاستخراج مصروفهم اليومي من بيع ما جمعوه من الكمأ التي تكثر هذه الايام في السهول والجبال والهضاب.

يقول قاسم حسن البالغ من العمر (35) عاما ل”ايزيدي 24″ : في الربيع يكثر نبات الكمأ في شنگال/ سنجار ويسمى لدينا (الدمبل)، نخرج انا وعائلتي يوميا لجمع ما يقارب عشرة كيلوات منها. لنستخرج يوميا ما بين (10ـــ 12) كيلو.

أضاف”حسن”: قسما منها ناخذه لتوفير وجبة دسمة للعائلة،  والفائض منها نبيعه في الاسواق باسعار تترواح ما بين (4000ــ 8000) الالاف دينار. مشيرا الى ان اسواق المدينة تعج بالكمأ في هذا الموسم.

فيما يرى صاحب علوة ابو ابراهيم في “ناحية الشمال/ سنوني”: انه اصبح لنبتة الكمأ الشنكالي اسواق جيدة في اربيل ودهوك، وهناك طلب  و اقبال متزايد عليها.

خلف حسين علي اوضح ل”ايزيدي 24″: تمتاز الكمأ الشنكالي عن غيرها من المناطق بان لونها يميل الى الاحمرار وطعمها ومذاقها لذيذ جدا لذا الناس يفضلونها كثيرا.

ارف “علي” : انقل يوميا ما بين (60ـ 80) كيلو لابيعها في اربيل ودهوك، وتصنف الى ثلاث اقسام حسب حجمها منها (الصغيرة والمتوسطة والكبيرة).

و بين “علي” بالقول نشتري الفائض عن حاجة السوق كي نبيعه هناك، و نربح في الكيلو الواحد (2000) دينار.

وعلق مام شمو الياس البالغ من العمر (70 عام) قائلا: هذه السنة كانت الكمأ متوفرة بكثرة بسبب الامطار الغزيرة التي هطلت.

و تابع “الياس” بالقول: تنبت في اراضي شنگال/ سنجار العديدة من النبات الطبيعية منها الكمأ والكاعوب، ويذهب الناس لجمعها وبيعها في الاسواق.

و اشار “الياس” الى ان هناك اعشاب عديدة تنمو في الجبال والسهول يمكن ان تكون مفيدة للانسان وقسما منها اعشاب تصلح كعلاج طبيعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق