مقالات

بصمت الايزيديين ستنهار آخر اماراتهم

 

أكرم درويش

يبدوا أن اختيار الأمير في هذا الوقت العصيب أصبح شيء محال ، والاجتماعات والتحركات من قبل عائلة الأمارة فيما بينهم منذ الانتهاء من مراسيم الأربعينية للأمير تحسين بك رحمه الله لم تنفع ولم يتفقوا علي اختيار الأمير الجديد فيما بينهم وذلك لعدم التنازل من قبل المرشحين عن الترشيح لصالح مرشح واحد , وحسب وصية الأمير الراحل بان يتم اختيار الأمير الجديد من قبل الايزيديين ولكن يبدوا أن الشارع الأيزيدي استسلم إلى أمر الواقع كسابق المشاكل التي اتخذ الصمت اتجاهها دون أي تحرك او متابعة الأمور من أحدى الزوايا الضيقة , وصمتهم هذا سيؤدي إلى انهيار آخر امارة باقية لهم وبذلك ستكون النتيجة بان يبقى الايزيديين بدون أمير وبدون أمارة

الايزيديون جميعا يترقبون الإخبار والاجتماعات التي تجري هنا وهناك بين عائلة الإمارة وماذا سيجري ومن سيتم اختياره ك أميرا , وهم يسالون أنفسهم من هو الأفضل ليجلس على كرسي الإمارة من بين المرشحين , يتحدثون في المجالس والمقاهي فيما بينهم عن آخر التطورات بين عائلة الأمير وسرا ! ولكنهم في العلن صامتون !

لذا كواجب ديني وكحق من حقوقه ، يجب إن يتحرك الشارع الأيزيدي للضغط علي عائلة الأمارة لاختيار أميرا جديدا للايزيديين وباتفاق الجميع سواء كانوا في العراق أو خارجه . وألا فان بعد اختيار الأمير هذا أذا حصل حينها لا يجوز لأيي شخص منا معاتبة احد علي اختيارهم الأمير الجديد , فعليكم حينها لزم الصمت وعدم انتقاد أي شخص .

لذا نتمنى التحرك السريع لإخراج عائلة الأمارة من هذه الأزمة أولا وأيضا للحفاظ علي آخر امارة ايزيدية في العراق.

من خلال ما يلي :

1-الضغط علي عائلة الأمارة من قبل الشارع الأيزيدي سواء كان عبر الوقفات الاحتجاجية أو عبر نشر بيانات في وسائل الأعلام المرئية والمسموعة للتسريع باختيار الأمير الجديد.

2-بما أن الطلبة هم الشريحة الأساسية لكل مجتمع عليهم التحرك السريع وترشيح شخص كمرشح لهم بشرط آن يكون الترشيح علي أساس من سيقدم لهم المساعدة أكثر ومن سيقف معهم في كل محنة و إعلان ذلك رسميا.

3-على عائلة الإمارة حل اللجنة الاستشارية فورا وتشكيل لجنة استشارية مؤقتة متكونة من أساتذة وإعلاميين ومثقفين من كلا الجنسين لتكون جسرا من اجل العمل على تقريب وجهات النظر بين المرشحين لاختيار الأمير الجديد .

4-علي عائلة الأمارة احترام وصية الأمير تحسين بك رحمه الله وهو اختيار أميرا من قبل الايزيديين .

5-علي الشارع الأيزيدي منع أي تدخل كان من قبل الجهات السياسية والحزبية لاختيار الأمير وذلك من اجل ترشيح أمير يكون أميرا لجميع الايزيديين .

6-على الشارع الأيزيدي عدم الانحياز لمرشح علي حساب مرشح آخر لكسب المصالح والابتعاد عن المصالح الشخصية مع مرشح علي حساب مرشح آخر .

7-إعطاء مهلة للمرشحين وعائلة الإمارة على أن لا تقل عن 15 يوما ولا يزيد عن شهر لاختيار الأمير.

8- علي جميع القرى والمناطق سواء كان في الداخل أو الخارج تشكيل لجان أو من سينوب عنهم لزيارة المرشحين والوقوف علي أهم نقاط الخلاف بينهم وحلها بدون خوف أو تردد .

9-في حال عدم التوصل ألى حل بين المرشحين حينها على الايزيديين جميعا ترشيح مرشح أخر من غير الأسماء المرشحة وإعلانه رسميا أميرا للايزيديين سواء وافق أو لم يوافق المرشحين الحاليين عليه .

في الختام نتمنى من جميع الايزيديين التحرك السريع للخروج من هذه الأزمة لكون الوضع الحالي للايزيديين والأحداث السريعة التي تمر بها المنطقة ليست لصالحنا , لكون منذ وفاة الأمير السابق تحسين بك رحمه الله لم يصدر أي قرار ولم نرى أي تحرك لأي حادثة من قبل عائلة الإمارة ولا من قبل الايزيديين ، فتحرككم سيحافظ على أخير أمارة وبصمتكم ستنهار أخير أمارة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق