اخبارتقارير

نقص كوادر محكمة شنگال و سنوني “المواقع البديلة” سبب تاخير في تحريك دعاوي التعويضات للشنگاليين

 

ايزيدي 24 _ تحسين شيخ كالو

بعد المعاناة الكثيرة التي تواجه النازح الشنگالي في الخيم الممزقة ،عراقيل أخرى تضاف الى معاناته أثناء مراجعتهم الى الدوائر الحكومية ومنها محكمتي شنگال والشمال”سنوني” في الموقع البديل في دوميز ناحية فايدة.

السيد “خديدة قولو” مستشار محافظ نينوى للمكون الايزيدي قال في تصريح ل”ايزيدي 24″ انه بعد اتصال كادر ايزيدي 24 بي حول موضوع عرقلة تأخير تمشية دعاوي التعويضات لأهلنا الشنكاليين ،ومن خلال زيارتي الى محكمتي شنگال و سنوني في دوميز ناحية فيده الموقع البديل والاطلاع على الأوضاع العامة هناك و تبين بأنه هناك عراقيل كثيرة تواجه اهلنا الشنگاليين، وبعد لقاءنا بالقضاة وموظفي المحكمة لوحظ بأن معاناة المراجعين النازحين لهاتين المحكمتين كثيرة.

“قولو” اضاف ، المعاناة التي تواجه المراجع لاسيما بعد تقديم دعاوي التعويضات من جراء العمليات الإرهابية من قبل داعش الإرهابي على قضاء شنگال _ سنجار ونواحيها وقراها وارتكاب أبشع الجرائم الوحشية والابادة الجماعية بحق المكون الايزيدي تحديدآ ومحاولة امحاءهم من الوجود.

وأوضح “قولو” من المشاكل التي طغت على الآفق وهي النقص الحاد في ملاك المحكمتين ابتداءآ من السادة القضاة وبقية الكوادر ،وكما هو معلوم بأن هذا الكم الهائل من هذه الدعاوي يؤدي إلى تأخير الحسم وتعويض الفرصة او الانتظار القاتل الى مواعد المرافعات التي قد تصل سنة او اكثر.

وتابع “قولو” ، اضافة إلى معاناة النازح بفقدان اهله وممتلكاته والنزوح من دياره الى في الخيم بين معاناة موجعة تحت رحمة الخيم ، مناشدآ ، لذا نلتمس من السيد رئيس الاستئناف في نينوى بانتداب قاضي يختص بهذه الدعاوي لتسريع حسمها وكما نناشد جميع الجهات ذات العلاقة بالتدخل سريعآ لأهمية هذا الملف وشكر قولو من يولي اهتماما بهذا الجانب خدمة للمصلحة العامة واكرامآ لذوي الضحايا ومراعاة لشعور اهلنا الشنگاليين بصورة عامة.

السيد “سيدو جتو” رئيس مجلس محافظة نينوى اكد ل”ايزيدي 24″ انهم بدورهم كمجلس محافظة سوف يتابعون الموضوع بجدية ، مضيفا ، نؤكد لأهلنا اننا نقف معهم لتسهيل هذا الموضوع وسنجتمع مع سادة القضاة لإيجاد ماهو الافضل لتقليل العراقيل ومعاناة المراجعين أثناء مراجعتهم لتقديم دعاوي التعويضات.

و نوه “جتو” إلى ان تمشية دعاوي التعويضات مستمرة منذ عامين واستقبال الدعاوي من قبل المحكمتين مستمرة دون توقف ولن نعطي المجال لتوقف وغلق ملف دعاوي التعويضات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق