اخبار

كنيسة تعود للقرن الرابع تحتفل بتذكار الشهيدة سلطانة مهدوخت في أرادن

 

ايزيدي 24 – لؤي عزبو

إحتفلت كنيسة الشهيدة السلطانة مهدوخت بالتذكار ااسنوي الذي يصادف الخامس عشر من أيار والذي يُعرف عن المسيحيين (شيرا) في قرية أرادن مع أجواء ربيعية تكسوها خضرة الارض التي تتفيأ بالاشجار الكثيفة المحاطة بالجبال.

تضمنت مراسيم الاحتفال هذه السنة مثل سابقاتها بمسيرة زياح وتراتيل بين البساتين وصولا الى مكان الاحتفال قرب كنيسة الشهيدة سلطانه مهدوخت .

بدأت الإحتفالية بالقداس الاحتفالي الذي ترأسه المطران ربان القس راعي ابرشية زاخو والعمادية في بمشاركة عدد من الكهنة والشمامسة والزوار وجوق الكنيسة, وتلتها بعد ذلك بدأت مراسيم الزيارة للكنيسة التي تبعد عن قرية ارادن بحوالي ( 4كم ) .
رحب المطران ربّان بالحاضرين في كلمة قصيرة بثلاث لغات السريانية والكوردية والعربية و قال ” اليوم جئنا فرحين وسعداء بهذه الزيارة المباركة بمناسبة عيد سلطانه مهدوخت في قرية ارادن وكذلك عيد حافظة الزروع نطلب من الرب ان يعطينا الحب والسلام .”

جديره ذكره بأن قرية أرادن تقع على جبل متينا الذي يطل على وادي صبنا وعلى علو 1140 مترا ,وينسب اسمها انه مشتق من جنه عدن نسبة الى جمالها وخضارها وخصوبة تربتها ,وكانت اكبر القرى الكلدانية في حوض وادي صبنا .وتتبع اداريا الى قضاء العمادية ويحدها سرسنك وبادرش واينشكي وبامرني .

من أهم المعالم الأثرية في قرية ارادن هي كنيسة القديسة الشهيدة سلطانة ماهدوخت العجائبية والتي شيدت في القرن الرابع الميلادي والمتميزة بكثرة الاعجوبات التي قامت بها هذه القديسة واهل القرية ينقلون قصص الاعاجيب من الاباء إلى الأبناء والاحفاد وهكذا.

كذلك توجد كنيسة القديسة شموني وهي كنيسة موغلة في القدم أيضا وهناك القلاية أو المغارة الصغيرة والتي وحسب الرواية فان القديسة سلطانة مهادوخت قد التجات إليها عندما امنت برب المجد هربا من بطش ابيها الملك لها هي واخويها الاثنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى