hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبارستوري

فتاة تترك الكمان وحلم الموسيقى وتبدع في النقش على الزجاج

إعداد: تحسين شيخ كالو

ضحى الشبكي من مواليد 1998 من مدينة الموصل – محافظة نينوى ، بينما كان داعش ينشر السواد في نينوى ، كانت الشابة ضحى تنشر السلام والفن في المركز الثقافي البغدادي ، بعد هجوم تنظيم داعش الإرهابي على محافظة نينوى وسقوط مدينة ام الربيعين وحرق جمالها وسلب السعادة من اجوائها نزحت ضحى مع اهلها الى بغداد وسكنوا مدّة أربعة أعوام في العاصمة العراقية بغداد.

من أعمال ضحى
ضحى وحلمها 

تقول ضحى لـــ إيزيدي 24 “كان حلمي الوحيد منذُ طفولتي ان اكون عازفة كمان مشهورة في مدينتي وان اعبر عن ما في داخلي من شعور وإحساس واخرجه الى الواقع وان اكون سبب إسعاد الجيل الشبابي عن طريق عزف الكمان.

– العودة إلى الأمل وعدم الإستسلام

ضحى تذكر انها قامت بشراء جهاز للعزف من المانيا وفي نفس الوقت لم يكن هناك معاهد لتعلم الموسيقى في الموصل بسبب سيطرة تنظيم القاعدة إضطراب الأمن والتأخر الحضاري و النوعي في الموصل لهذا السبب كان الكمان موجود في البيت ولم استفاد منه كثيراً.

حلماً سرق واحترقت آمالها 

عند دخول تنظيم داعش الإرهابي الى موصل في عام ٢٠١٤ سرقوا حلمها وكسروا املها، عندما قاموا بنهب ممتلكاتهم المنزلية ومن ضمنها جهاز الكمان الذي كانت تتوقع في يوم من الأيام ستحقق حلمه من خلال هذا الجهاز وستكون الموسيقى موهبتها وشهرة شخصيتها.

قامت بشراء جهاز للعزف من المانيا وفي نفس الوقت لم يكن هناك معاهد لتعلم الموسيقى في الموصل بسبب سيطرة تنظيم القاعدة إضطراب الأمن والتأخر الحضاري و النوعي في الموصل
لم يتحقق حلم الطفولة 

ضحى فقدت املها من تحقيق حلم الطفولة بعد أن خسرت جهاز الكمان وابتعدت عنه أربعة اعوام نتيجة النزوح والعيش بين معاناة النزوح واشتياقآ لمدينتها موطن طفولتها ،رغم ذلك لم تستسلم من تحقيق حلم اكبر وأشهر.

أثناء نقشها على الزجاج
– بعد تحرير نينوى من سيطرة داعش

بعد تحرير نينوى من سيطرة داعش بأشهر، عادت ضحى الى مدينتها وأكملت مشوار حلمها الجديد “الرسم والنقش على الزجاج بعدما تخرجت من الكلية من قسم إدارة المواد الكلية التقنية الشمالية موصل لعام ٢٠١٨_٢٠١٩ وبدأت بحياة جديدة للوصول الى حلمها وتحقيقها ، وعن طريق بيع رسوماتها تعيل عائلتها وتدعم أهلها مادياَ عندما تبيع رسوماتها.

ضحى والارادة

شاركت في معرض بغداد الدولي على مدار خمسة سنوات ومعرض الزهور لسنتين ومعارض كثيرة في مختلف المناطق في بغداد والموصل واربيل وحاصلة على درع محافظة بغداد وشهادة تقديرية والعديد من الشهادات من منظمات ومعاهد أخرى وذلك بسبب رسوماتها الرائعة والجميلة التي أعجبت الضيوف في المعارض

في إحدى المعارض تعرض منتوجاتها
– ماذا يعني لها الرسم

تقول ضحى لــ إيزيدي 24 “ان الرسم هو زاويتي الخاصة التي الجأ اليه في حزني وفي فرحي ،ان الرسم ليس كموهبة فقط احتاجها إنما كصديق وشيء ثمين لا استطيع ان أتخلى عنه بسهولة وعلاقتي مع الرسم علاقة قيمة وأراها واعتبرها مقدسة في حياتي لانه أوصلني الى مشوار تحقيق حلم لم اتخيله يوماً

عادت ضحى الى مدينتها وأكملت مشوار حلمها الجديد “الرسم والنقش على الزجاج بعدما تخرجت من الكلية من قسم إدارة المواد

وإنّ الحكمة التي آمنت بها (الحاجة ام الاختراع) يولد الانسان وتولد معهُ المواهب التي خصها الله به ، ولكنها تحتاج الى ظروف معينة لتظهر وكل فنان لهُ ظروف معينة يمر بها خلال حياته يستكشف من خلالها مواهبه

امنيتي هي ان أمتلك محلا ومكانا خاصا ابيع واسوّق فيه أعمالي

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق