اخبار

بالوثيقة، مؤسسة ايزيدية تكشف عن قرار هولندا الأخير حول مسألة ترحيل الايزيديين

ايزيدي 24 _ عادل مروان

كشفت المؤسسة الايزيدية في هولندا عن الرد الأخير للحكومة الهولندية حول ترحيل اللاجئين الايزيديين إلى إقليم كوردستان العراق وقررت اعتبار الايزيديين مضطهدين وعدم إعادتهم وإعطائهم حق اللجوء بعد تقديم اللاجئ للمعلومات الكافية عن وضعه في العراق.

رئيس المؤسسة الايزيدية في هولندا الكاتب “حسو هورمي” اكد ل”ايزيدي 24″ أن “المؤسسة الايزيدية في هولندا استلمت اليوم رسالة جوابية من وزارة العدل الهولندية حول منح اللجوء والاقامة للايزيديين وإيقاف ترحيلهم”

وتابع “هورمي” في حديثه الذي وصفه الأمر بالبشرة السارة ان “الرسالة ايجابية جدا، مشيرا إلى أن الرسالة تحمل عدة نقاط إلا وهي:-

اولا: كانت للوزارة معلومات غير صحيحة عن وضع الايزيديين في العراق وعليه جاء قرار اعادتهم الى العراق.
ثانيا: بعد التاكد من ان مخيمات كوردستان ليس بالمكان النهائي والحقيقي للايزيدية ،بل هم نازحون من شنگال الى هذه المخيمات.
ثالثا: تم اعتبار الاقلية الدينية الايزيدية في هولندا، اقلية مستضعفة وعليه سيتم منحهم حق اللجوء والاقامة في هولندا.

اكمل، ان “الاجتماع الذي جرى من قبل للجالية الايزيدية بدعوة من البيت الايزيدي في 03.05.2019 و دعم مؤسسته في مدينة ارنهايم الهولندية جاء بالنتائج التالية و كان للجالية الايزيدية حراك جيد في مخاطبة الحكومة والبرلمان الهولندي والمؤسسة الايزيدية في هولندا كانت تتواصل مع العديد من الجهات المعنية واجتمعت معهم بهذا الخصوص وان هذا الحراك تم من خلال كاتي بيري والناشطة السياسية دانيا العبيدي والشيخ سليمان”

“هورمي” شكر الجهات والاشخاص المعنيين الذين وقفوا مع الجالية الايزيدية في هولندا ومساعدتهم في حل ازمتهم كما أثنى على دور البرلمان الهولندي ووزارة العدل الهولندية الذين تفهموا الوضع الذي يمر به الايزيديين وخاصة ازيدييّ شنگال الذين لازالوا في مخيمات النازحين وأن هذا المكان ليس دائمي وأن منطقتهم الاصلية تمر بظروف صعبة وعلى هذا الاساس تراجعت وزارة العدل عن قرارها بارجاع الايزيدية الى مخيمات النازحين في اقليم كوردستان-العراق”

وبحسب حديث “هورمي” كانت الحكومة الهولندية قد تلقت معلومات و إعتقاد خاطئ بخصوص وضع الايزيدين في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق