hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

كروب شبابي يرسم البسمة على وجوه الايتام من خلال مبادرة إنسانية

 

ايزيدي 24: تحسين شيخ كالو

بعد هجوم تنظيم الدولة الإسلامية على شنگال في الثالث من آب عام 2014، فقد الكثير من الأطفال والديهم، نتيجة أفعال داعش الوحشية، وعاشوا خمس سنوات بين معاناة، الايتام والمرض والفقر دون الحصول على مساعدات.

في حديث ل “ايزيدي 24” قال “فواز حجي”، مدير مجموعة سنابل المستقبل لتطوير المجتمع المدني، “كان لهجوم تنظيم الدولة الإسلامية على شنكال تأثير كبير على الأطفال، ازدادت نسبة الايتام كنتيجة للإبادة الجماعية، حيث وصلت هذه النسبة الى ٢٧٤٥ طفلاً، ما بين يتيم الاب او الام او كلاهما”.

ذكر “حجي”، “قمنا اليوم، في مركز قضاء شنكال بدعم من رجل الأعمال الايزيدي “بشير كورية”، بتجهيز ٧٠ طفلاً يتيماً ومريضاً بالملابس والأحذية وذلك لرسم الابتسامة والسعادة المفقودة على وجوههم”.

أشار “حجي” الى أن “هذه المبادرة جاءت لتكون دعماً معنوياً للأطفال، وزرع الابتسامة على وجهوهم، لكونهم يعيشون في ادنى مستويات العيش، نتيجة لفقدانهم والديهم، والكثير منهم بسبب الأمراض يعيشون في أوضاع مأساوية”.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق