hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

فرق الطب الشرعي تفتح 235 قبراً في قرية كوجو الإيزيدية

ايزيدي 24_ متابعة

 

انها الساعة السادسة صباحا وعامل الطب الشرعي بردائه السروالي الابيض عند قبر جماعي في قرية كوجو الايزيدية يقوم بوضع العظام الهشة ليد بشرية في كيس ورقي بني اللون.

عظم فك مع اسنان ما تزال سليمة ملقى جانبا مع زوجي أحذية زرقاء ملتوية مرمية مطمورة في الارض أيضا .

الفريق المكون من سبعة عمال يقومون بوضع العظام البشرية والملابس بعناية وما بقي من اثر لحياة انسان داخل كيس اسود معد للجثث. ثم يأخذون الكيس ويضعوه داخل شاحنة (براد) .

العمال يستعدون الآن لرفع بقايا الجثة الثانية بعناية. انهم عند القبر الجماعي رقم 15. بقايا الجثة الثانية عبارة عن شماغ مرقط احمر وأبيض مع بنطال خاكي مع فقرة ظهر تبدو من بين رداء جثة الرجل .

هذه بعض بقايا رفات ضحايا في قرية كاجو، وهي قرية إيزيدية تقع جنوب مدينة سنجار كانت تضم ما يقارب من 300 عائلة. أرض قرية كوجو التي كان سكانها يحرثونها ويعتنون بها كونهم جميعهم مزارعون قد تحولت بسبب داعش الى قبر جماعي لهم .

قبل خمس سنوات من الآن اجتاح تنظيم داعش قرية كوجو وقتل 459 شخصا من سكانها مع اختطاف واستعباد الآلاف من نسائها وفتياتها، من بينهم حاملة جائزة نوبل للسلام ناديا مراد، التي تحررت فيما بعد من أسر داعش.

حددت فرق عمال الطب الشرعي وجود 17 قبرا جماعيا حول قرية كوجو يضم ضحايا داعش وهذا العدد هو من بين 202 قبر جماعي في العراق موزعة في المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش.

منذ بدء عملية نبش القبور في قرية كوجو في آذار تمكن فريق الطب الشرعي من انتشال بقايا 235 جثة بشرية، حيث يضم الفريق ضابط كشف جنائي ومصور شرعي وخبير تحليلات طبية واخصائي طب عدلي .

ويقوم فصيل مسلح محلي من مقاتلين إيزيديين بحماية الموقع الذي يضم قبور جماعية وهم الاشخاص الوحيدون الباقون في قرية كوجو الآن التي ما تزال مهجورة وخالية من سكانها .

ما يزال الإيزيديون حتى الآن بانتظار تسلم رفات اقاربهم وذويهم لغرض دفنهم ضمن مراسيم بشكل لائق حيث قاموا باعطاء عينات من دمائهم لاجراء فحوصات الحمض النووي DNA) ) لمطابقتها مع بقايا عظام الضحايا للتعرف على اقاربهم.

العملية باكملها تستغرق أشهرا وربما سنوات لانجازها .غالبا ما يتم اخذ عينات من اقارب من الدرجة الاولى والثانية والثالثة وهم الام والاب والاخ او الابن او الابنة. ولكن في سنجار تكاد هذه العملية ان تكون مستحيلة او صعبة حيث ان اغلب اقارب الضحايا قد قتلوا ايضا .

مساعد مدير فريق الطب الشرعي، ضرغام كامل عبد المجيد، قال في لقاء مع مجلة، نيو ستيتسمان الاميركية: “لدينا حالة كان فيها اغلب اعضاء العائلة مفقودين مع ناج واحد فقط وهو طفل حيث اخذنا منه عينة دم لتحديد هوية 11 شخصا من أفراد عائلته.”

في مناطق اخرى من العراق بدأت عائلات باستلام عظام ورفات ذويهم بعد الانتهاء من مطابقة فحوصات الحمض النووي .

وفي 5 شباط من هذا العام استلمت عائلة مرتضى حسين، في قرية جنوب بغداد، بقايا رفات ابنهم الذي قتل في حادث قاعدة سبايكر وذلك بعد مرور خمس سنوات على فقدانه ولم يكونوا يعرفون مصيره .

كان حسين، من بين 1700 ضحية من ضحايا مجزرة تنظيم داعش بحق طلاب القوة الجوية في قاعدة سبايكر عند ضواحي مدينة تكريت 175 كم شمال بغداد .

والد الضحية قال في لقاء مع المجلة: “كنا متلهفين جدا خلال السنوات الخمس التي مضت لمعرفة اي شيء عن مصيره. لم نكن نعرف ما حصل له. هل هو غريق هل هو مرمي في وادي او مدفون في قاعدة سبايكر. نحمد الله على اننا استلمنا جثته.”

حسين هو من بين بقايا جثث اخرى تم تسليمها لذويهم من ضحايا مجزرة سبايكر ليتم دفنها بشكل لائق ضمن مراسيم دينية، ولكن ما تزال هناك عوائل اخرى لضحايا مجزرة سبايكر بانتظار تسلم رفات وبقايا جثث ابنائهم .

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق