اخبار
أخر الأخبار

ناجية ايزيدية ل_الأمم المتحدة “عودة الاقليات الى مناطقهم مرهونة بتوفير الحماية الدولية لهم”


ايزيدي 24 _ فهد الداود

في الثالث و العشرون من شهر آب الجاري أحيت الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية اليوم العالمي لضحايا العنف الديني بمشاركة شخصيات بينهم ناجية ايزيدية ووزراء خارجية دول مختلفة شاركوا في إحياء هذا اليوم بمقر الأمم المتحدة فيما بينهما وزراء خارجية دول ” العراق، الكويت و الأردن “

حيث أكدت أمم المتحدة مرة أخرى في مؤتمرها هذا العام ان حرية الدين و المعتقد، حرية التعبير و الرأي أمور مترابطة و مهمة في بنود 18 , 19 , 20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و يجب الحفاظ عليها للقضاء على العنف و التعصب ضد الأقليات الدينية في العالم

“دلال خيرو” ناجية ايزيدية وناشطة في مجال الانسان، شاركت في المؤتمر بكلمة مفصلة عن الظلم الذي تعرض له المجتمع الايزيدي، تحدثت ل”ايزيدي24″ وبينت، انها “تحدثت في كلمتها عن ما عانته وما يعانيه المجتمع الايزيدي منذ اب 2014 ليومنا هذا و طالبتهم بتوفير حماية دولية للاقليات الدينية في العراق بعد فقداننا الثقة بمحيطنا في مناطقنا”.

“دلال” اكدت في كلمتها التي أرسلت نسخة منها ل”ايزيدي 24″ ان “ضمان عودة الأقليات الدينية لمدنهم و قراهم في العراق مرهونة بتوفير بيئة آمنة لهم تحت حماية دولية و إعادة أعمار هذه المناطق التي تفتقر إلى ابسط خدمات الحياة بعد تدميرها من قبل الدولة الاسلامية المكنى ب “داعش” “

” دلال ” اخبرت الحضور ان “وجود فريق تحقيق دولي لا يكفي لتحقيق العدالة للضحايا من مجتمعنا، شعبنا لا يزال ينتظر العدالة في محاكم علنية و يأمل باعلانكم عن محكمة دولية لتحقيقها و إثباتها مع الضحايا الايزيديين و معاقبة داعش الإرهابي و كل من شارك بقتل الأبرياء و سفك دمائنا”.

وأضاف “خيرو” ان “تحقيق مطالبنا التي نعمل عليها منذ خمسة أعوام و التفاعل معها على أرض الواقع من قبل السلطات المحلية و العالمية لم يتم للاسف الشديد، على العكس فقد أصبحت مناطقنا ساحة للصراعات السياسية و تصفية الحسابات بتواجد المليشيات المسلحة التي تعيق عودة الحياة لطبيعتها هناك”.

وجود فريق تحقيق دولي لا يكفي لتحقيق العدالة للضحايا من مجتمعنا، شعبنا لا يزال ينتظر العدالة في محاكم علنية و يأمل باعلانكم عن محكمة دولية لتحقيقها و إثباتها دلال خيرو ناجية وناشطة ايزيدية

الجدير بالذكر ان داعش الإرهابي ارتكبت إبادة جماعية بحق الايزيديين في شنگال و سهل نينوى في أب 2014 بارتكابه جرائم القتل الجماعي و سبي آلالاف من النساء و الأطفال الأيزيديين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى