hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبارتقارير

العمال النازحين الايزيديين، بين الاوضاع المتردية واستغلالهم من قبل ارباب العمل

 

ايزيدي 24_ذياب غانم

النازحين، بغض النظر عن عقيدتهم او ديانتهم، أناس نزحوا من مناطقهم قصراً، اي تحت الجبر، وذلك لأسباب مختلفة اهمها الإرهاب، الذي لم يترك شبر من أرض العراق وإن لم يصل اليه.

نظراً لما تعرضوا له، وفقدانهم لكل ما يملكون، يبحثون عن فرص للعمل في أي مجال كان، وبأي سعر كان، ذلك لأنهم بأمس الحاجة الى العمل، ولكن يتم استغلالهم في العمل.

استغلال العمل حسب موسوعة ويكيبيديا “يُقصد به أي معاملة غير عادلة للعمَّال من أجل المنفعة الشخصيَّة، ويمكن القول أنَّه علاقة اجتماعية غير متكافئة بين العمَّال وأرباب العمل، وهو استغلال غير عادل لشخص آخر بسبب وضعه المُتدني، الأمر الذي يُعزِّز سلطة المُستغِل وسيطرته”

وبهذا الخصوص، تحدث الباحث “احمد حسين” ل “ايزيدي 24″، وقال، “الاستغلال في العمل، ظاهرة اقتصادية، في الكثير من الاحيان تكون هذه العملية ضد اناس ضعفاء نوعاً ما اجتماعياً مما يسبب استغلالهم في العمل”.

أضاف “حسين”، “النازحين من الناس الذين يتم استغلالهم في العمل، وذلك عن طريق إجبارهم على العمل لساعات اضافية، وبدون مقابل او العمل بأسعار منخفضة او العمل دون ان يرعون اوضاعهم”.

اكمل “حسين” حديثه بالقول، “يعتبر ذلك انتهاك لحقوق الانسان وحقوق العامل، هنا يجب ان يكون هناك دور لمفوضية حقوق الإنسان العراقية لأن العمال النازحين يتعرضون لانتهاكاتٍ، بشكل يومي، كونهم يعملون بأجور يومية لا تتعدى 15 الف دينار عراقي”.

فيما تحدث عامل ايزيدي، رفض الكشف عن اسمه ل “ايزيدي 24” وقال، “صفة”النازحين” يقل من شأننا كثيراً، عند العمل في أي مجال كان، فنحن كوننا نازحين ومحتاجين للعمل، نُجبر على ان نعمل بأسعار منخفضة، في حين العمل الذي نقوم به، لو كان في احدى الدول الغربية، لكنا الان افضل حالاً من اصحاب العمل، الذين يحددون يومية العمال باقل من 15 الف دينار عراقي”.

استرسل أيضاً، “هناك المئات من العاملين النازحين يعملون بأجر يومي لا يتعدى 8000 د.ع ، ليس لانهم لا يتعبون بل لانهم بأمس الحاجة اليه، وفي الكثير من المرات نرى التجاوز من قبل ارباب العمل على العاملين بألفاظ غير لائقة وذلك من اشد انواع الانتهاكات بالنسبة لنا كعاملين”.

وأضاف، “نطالب بتدخل الجهات الحكومية المختصة، على ان يتم تحديد ساعات العمل وأجورها من قبلها، لأننا نتعامل كالآلات، حيث الاهمية للعمل وليست لنا كعاملين، ليس المهم ان يتعب العامل او يتأثر به بل المهم ان ينتج اكبر قدر ممكن وأن يعمل لساعات اضافية”.

 

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق