hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
مقالات

ما هو احساسك يا أبا الاختصاص ..؟

قاسم حسين قاسم

دكتور من عقرة يقطع كل هذه المسافة من عقرة إلى مدينتك سنجار يومي الاحد والاثنين في الاسبوع لرعاية أبناء بلدتك وأبناء قريتك دكاترة من الموصل وبغداد ووو…يأتون لرعاية بلدتك وانت في خيمتك تضع رجل على رجل وتقول (أهم شي انا واولادي) ..

كذلك الحال بالنسبة للكادر التدريسي عزيزي (أستاذ) تعلم جيدا انه اعين قريتك كانت عليك عندما كنت تقرأ وتكتب على ضوء الفانوس يتأملون منك خيرا ، لماذا هذا العناد والتمسك بخيمة فيها كل هذا الذل والهوان وبيتك يأكله الفئران والأمطار وأبناء بلدتك وقريتك بأمسّ الحاجة اليك وتعلم انه هناك من يسجل نفسه من الكادر التدرسي من الموصل وبعشيقة وبحزانى لمراقبة الامتحانات النهائية للطلبة في مدينتك دعما معنويا للمدينة هم يتحملون كل هذا التعب لأجل المدينة .. فأين أنت ….؟!

أما بالنسبة لما يسمون بالنخبة أو الخريجين أو المثقفين وما شابه من هذه الألقاب أخي العزيز ليس بالضرورة تجاهل (التحية) على انسان احبك وقدّرك .. فالتفكير في انه أمّيّ وأنك خريج وهذا يتيح لك التعالي عليه فهذا تفكير مريض فمن الواجب أن تراعيه لأنك واجهته (فلا يتكبر الا الصغير) عزيزي أضرب لك مثالا لكي تفهم .. ابراهيم الخياط رحمه الله كان رئيسا لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق وهو شاعر ومناضل كان متواضعا ومحبا للجميع يستطيع أن يقضي يومه مع طفل في أول لقاء
كذلك عندما كرّم الرئيس التونسي الراحل رحمه الله عادل إمام سأله ما هو تعريفك للمثقف ..؟ ببساطه أجابه عادل إمام المثقف من يثقف الناس ….
أتمنى أن تفهم ذلك عزيزي وألا ترى نفسك كثيرا على أبناء قريتك وأحبتك

أخيرا أنا لا أقول لك عد إلى مدينتك أو ألّا تحب نفسك لكني أرجوك أن تنظر من زاوية أخرى لبلدتك فهم بحاجة كبيرة لك أكثر من أي وقت مضى

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق