مبادرة نادية
اخبار

ناشط ايزيدي يكشف هوية قيادي مسؤول عن خطف الايزيديين في عفرين

 

 

ايزيدي 24 _ خليل بوكو

كشف الناشط والناجي الايزيدي “على حسين الخانصوري” عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) عن هوية قيادي في فصيلة (احرار الشرقية) يدعى “ابو حاتم الشقرا” وهو مسؤول عن خطف واحتجاز العوائل الايزيدية في مناطق عفرين واعزاز بمحافظة حلب السورية.

وتحدث “الخانصوري” ل ايزيدي 24 حول جرائم الإرهابي “أحمد إحسان فياض الهايس” الملقب بـ “أبو حاتم شقرا” وقال إن “الإرهابي ابو حاتم ارتكب جرائم ضد الانسانية بحق أهالي عفرين واعزاز من المكون الايزيدي، وعمل في تجارة العوائل والمختطفين واحتجازهم واستعبادهم بعد سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من الجيش التركي في دير الزور السوريا”.

واشار “الخانصوري” إلى إن “الإرهابي “ابو حاتم الشقرا” عمل في حركة “احرار الشام الإسلامية” ثم أنضم لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وانضم للجناح المسلح في المعارض السورية وبعد ذلك انشأ فصيلة احرار الشرقية، وبعد سيطرة الفصائل المصلحة المدعومة من تركيا على مناطق عفرين واعزاز عمل على تهرب عناصر داعش من مناطق مختلفة في سوريا إلى تركيا عبر منطقة منبج الحدودية مع تركيا”.

وأضاف “الخانصوري” إن “الإرهابي لازال يحتحز عوائل ايزيدية ومن ضمنهم مجموعة نساء وأطفال من قضاء “شنكال ” الذين اختطفوا جراء الغزو عىى القضاء صيف عام 2014 من قبل تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وحسب المعلومات التي حصلنا عليها أن الإرهابي “ابو حاتم الشقراء” اخذ ثلاث فتيات ايزيديات كانوا مختطفات لدى ثلاثة من عناصر تنظيم “داعش” سعوديين الجنسية، بعد حدوث خلافة بينهم، ومن ضمن هذه المجموعة (ع م ش ه) وخمسة من أطفالها من مجمع الجزيرة بقضاء شنكال كانت مختطفة عند الإرهابي سلمان الجزراوي”.

وأكد “الخانصوري” إن “الإرهابي “ابو حاتم الشقرا” يعرف بتاجر الحرب وقام بتهريب الأطفال والنساء الايزيديين المختطفين إلى تركيا مقابل مبالغ مالية وقام بتزويد عناصر داعش بالمستمسكات الرسمية السورية وتم تهريبهم أيضاً إلى تركيا وغيرها من الدول ولايزال الإرهابي يسكن في مناطق عفرين واعزاز التابعة أمنياً لقوات درع الفرات المدعومة من تركيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق