اخبار

إقامة مؤتمر مستقبل التعايش ما بعد داعش في اربيل

 

ايزيدي 24 _ ليث حسين

بحضور عدد من اعضاء البرلمان والوزراء والاكاديميين ومدراء بعض المنظمات السلم الاجتماعي ورجال الدين من مختلف الاديان وبمناسبة اليوم العالمي للسلام الذي يصادف يوم 21 ايلول، تم تنظيم “مؤتمر مستقبل التعايش ما بعد داعش” من قبل مؤسسة بارزاني الخيرية في اربيل.

في هذا المؤتمر كان للايزيديين وجود و قد تم إعطاء محاضرة بشأن التعايش من جانب باحث ايزيدي وقد تناول هذا المؤتمر الروح التأخي والتعايش الذي يشار إليها في دين الايزيدي ودائماً يؤكد على التسامح والتعايش.

“پير خدر سليمان” الباحث الذي قدم المحاضرة تحدث لـ “ايزيدي 24″، ان في هذا المؤتمر قدم محاضرة عن مستقبل التعايش ما بعد داعش وعن هذا الموضوع بالذات بين الايزيديين كونهم الديانة المسالمة والتي دائماً تؤكد على السلام والتعايش معاً ولكن في الإبادة الأخيرة قد تم قتل ابناء هذه الديانة على ايادي جارهم وتم خطف وسبي بناتهم و ذبح رجالهم وقد خالفوا الاخوة والتعايش.

كما أضاف، أنه في هذا المحاضرة اكدت على أن نحن كايزيديين لسنا بجانب الخلاف وانما دائماً نحن نؤكد على روح التعايش بين كافة المكونات والاديان المختلفة ونحافظ على لغتنا وديننا وارضنا و لكن دائما نحن نتعرض إلى الابادات على ايادي ابناء الديانات الأخرى.

قال أيضاً، في محاضرتي ناشدت الوزراء وممثلي الحكومة بأن يقومون بحماية الاقليات في العراق وكوردستان ونحن سنكون خير مثال للتعايش والسلم الاجتماعي في المنطقة و أن لا يدعمون أي جهة متطرفة ويقومون بمحاسبة كل من ادى على هذه الاقليات و المكونات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى