hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

النازحون الايزيديون ينتقدون قرار مجلس النواب العراقي بخصوص انتخابات مجالس المحافظات

 

ايزيدي 24: ليث حسين

بعد موافقة مجلس النواب العراقي على قانون انتخابات مجالس المحافظات، ومن ضمنها المادة السادسة عشر من قانون الانتخابات العراقية، التي تتضمن الزام النازحين التصويت في محافظاتهم، حصلت خيبة آمل بين النازحين الايزيديين، ويرون ان الأمر مدروس ومدبر وان هذا القرار من الممكن ان يعيد سيناريو انتخابات مجلس النواب وحرمان ايزيديي شنكال من منصبٍ في مجلس محافظة نينوى، ويطالبون بتعديل هذا القانون.

“ابراهيم بركات” نازح ايزيدي يسكن في احدى مخيمات النازحين في محافظة دهوك قال لـ “ايزيدي 24″، “إن قرار منع النازحين بالتصويت في المخيمات لا يخدمنا كنازحين بشكل عام، وخاصة نحن الايزيديين، لأننا حرمنا قبل عام من منصب برلماني في انتخابات مجلس النواب العراقي، ونرى ان هذا الأمر مدروس ليمنعونا من التصويت وحصولنا على المناصب في مجلس محافظة نينوى.

أضاف أيضاً، “نحن نازحين ولا يمكننا أن نذهب للتصويت في مناطقنا لاسباب عدة، وأعتقد بان هناك عدد ليس بالقليل ليس باستطاعتهم الذهاب إلى غير مكان، لأنهم نازحين ولايملكون المصاريف، وفقط يبحثون عن مصروفات عيش عوائلهم لذلك نطالب من الجهات المعنية بتعديل هذا القانون”.

في سياق ذاته تحدث “درويش خلف” وهو نازح ايزيدي لـ “ايزيدي 24″، قائلاً “إن اغلبية النازحين الايزيديين لعدم وجود الخدمات المعيشة وعدم وجود الأمن المستقر في المنطقة إلى الآن لم يستطيعوا العودة إلى مناطقهم في شنكال، ولا يمكنهم الذهاب للتصويت في تلك المناطق لأن الطريق ليست قريبة ولاسباب اخرى أيضاً”.

أضاف “درويش” “إن ايزيديي شنگال دائماً مظلومين من كل شيء ودائماً هم ضحايا كل الخلافات والقرارات، لذلك على الحكومتين والمنظمات الوقوف دائماً مع ابناء هذه الديانة وعلى الجهات المعنية رفض او تعديل قانون منع النازحين بالتصويت في المخيمات ليستطيعوا التصويت و ينتخبوا كالمواطنين الآخرين.

من جانبه تحدث “خضر الياس” عضو مجلس محافظة نينوى لـ “ايزيدي 24″،وقال “بالطبع قرار منع النازحين بالتصويت في المخيمات مجحف بحق النازحين اينما كانوا وخصوصاً بحق الناخبين الايزيديين كون 80% من ابناء المكون الايزيدي يسكنون في المخيمات، وليس هناك بوادر لأعادتهم إلى مناطقهم قبل الانتخابات، وعليه وحسب هذا القرار سيحرمون من التصويت مما يؤدي بالتالي الى عدم فوز مرشحينا بأستثناء مرشح الكوتا”.

استرسل “إن الاحزاب الكُردية قدمت طعن وشكوى لدى المحكمة الاتحادية على هذا القانون ولكن لحد الآن المحكمة لم تبث بها ولم يكن هناك رد رسمي بهذا الشأن”.

وأضاف “خضر”، “التقى رئيس مجلس المحافظة الاستاذ “سيدو جتو” وممثلي الكوتات (كوتا الايزيدية والمسيحية والشبك) مع ممثل الأمم المتحدة في بغداد ووضحوا موقفهم الرافض لهذا القانون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق