hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

البطالة في المجتمع الشبكي، اثقلت كاهل الشباب وسط غياب التعيينات

ايزيدي 24 _ يسرى علي الداؤدي

إن البطالة من اهم المشاكل التي تواجه العراقيين في الوقت الحالي وبشكل خاص الاقليات الدينية، ومنها الشبك، وتؤدي في النهاية الى مشاكل وتؤثر سلباً على المجتمع والدولة والاقتصاد، وايضاً تؤدي الى ارتفاع نسبة الجريمة والإدمان على المخدرات والكحول.

يعاني العديد من الشبك من البطالة لاسيما بعد غزو داعش لمحافظة نينوى، حيث قضى على البنى التحتية والمشاريع الخدمية، وبعد تحرير المحافظة ايضاً بقي العديد من الشباب يعانون منها.

قال “احمد صالح”، وهو احد خريجي المعهد التقني الإداري من المكون الشبكي، في حديثٍ ل “ايزيدي 24″، إن “البطالة، لدى الشبك كما لدى الشعب العراق عامة، أحد اسبابه هو اعتماد أغلب الأشخاص على التعينات”.

وأضاف “صالح”، “سابقاً كان عدد الخريجين وأخص بالذكر الشبك قليل جداً فكان الفرص أمامهم اوسع، ولأنهم كانوا يعتمدون على الزراعة والتجارة وتربية المواشي وكانت المدن تعمل فيها المصانع”.

وأشار الى إن “الأعداد الهائلة للسكان في الوقت الحالي تفوق الاحتياج الفعلي لهم كمواطنين في دوائر الدوله أولاً، وثانياً لا ننسى دور الفساد في جعل قصة البحث عن العمل مأساوية”.

وفي السياق ذاته، تحدث مواطنة شبكية، فضلت عدم الكشف عن اسمها، ل “ايزيدي 24” بالقول، “الشباب الشبك بين واقع الحال المأساوي في مناطق محافظة نينوى من ناحية البطالة وعدم وجود فرص عمل وبين التفكير للهجرة خارج العراق مثل شباب بقية الاقليات من المسيحيين والايزيدين”.

وأضافت ايضاً، “انا متأكدة لن يصلح الحال لان المشاكل متفاقمة للغاية، ويتطلب الأمر ان تكون هناك حلول جذرية وتبدأ من الدولة والحكومة واعضاء البرلمان إنتهاءً بالشعب واصغر شخص، ونعرف مقدماً إن هذا لن يحصل على الأقل في المدى القريب”.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق