hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

إختتام مهرجان أبناء السلام الثاني في مدينة عنكاوا

 

إيزيدي 24 – جميل الجميل

تحت شعار (الرّب قريب ) اقامت شبيبة لقاء ابناء السلام المهرجان السنوي الثاني للشبيبة للفترة من 12 تشرين الاول اكتوبر الحالي ولغاية 15 منه للعام 2019 واستهل المهرجان الذي اقيم برعاية نيافة المطران مارنيقوديموس داؤد متي شرف رئيس ابرشية الموصل وكركوك واقليم كوردستان للسريان الارثوذكس بالصلاة الربانية بعدها القى المرشد الروحي للشبيبة نيافة المطران مارنيقوديموس كلمة قيمة اوضح خلالها الاهداف المرجوة من اقامة هذا المهرجان وماهي الرسالة التي تود الكنيسة السريانية الارثوذكسة ان توجهها للشبيبة.

واضاف نيافته اليوم نحن بهذا المهرجان نريد أن نبعث رسائل عديدة تنطلق من واقعنا الحالي بالازمات التي مرت بنا وعبرناها حيث كانوا يظنون اننا سننتهي عندما هجرنا قسرا ودمروا كنائسنا وبيوتنا في الموصل وسهل نينوى اما الرسالة الثانية فهي ماتقوم به الكنيسة ودورها في اعادة رسم وتعزيز شخصية الشاب او الشابة والرسالة الثالثة موجهة لهؤلاء الشباب الذين ينشغلون بامور كثيرة فعليهم ان يذكروا الاية من الانجيل المقدس اذكر خالقك في ايام شبابك .

وخلال المهرجان تم تكريم قداسة البطريرك مار اغناطيوس افرام الثاني بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس درع المهرجان تسلمه نيابة عنه نيافة المطران مارغريغوريوس صليبا شمعون المستشار البطريركي.

قالت رحمة صبيح لــ إيزيدي 24 ” إنّ هذا المهرجان بنسخته الثانية يمثّل هوية خاصة للشباب المسيحي من أجل فتح افاق التواصل بين شباب المدن بالإضافة إلى أنّه رسالة إيجابية ترسل من الشباب المسيحي إلى المجتمع الدولي بأنّ الذي حصل للمسيحيين لا زالوا يواصلون بثّ الأمل والسلام في مدنهم”.

تضمّن المهرجان عدّة فعاليات مهمة جدّا منها الأزياء الفلكلورية والمحاضرات والتراتيل والكلمات والقصائد والدبكات الشعبية، وحضر الآلاف من الشباب لهذا المهرجان وقدمت جوقة كنيسة ام النور تراتيل بقيادة المرنم الموسيقى بسام حربي كما قدم الباحث النفسي د.سيف جنان معد ومقدم برامج صحية وتحفيزية محاضرات لها عنوانين مختلفة من بينها أنت مصمم للنجاح . وفي الختام قدم عريفا الحفل وسام النسر شهد ججاوي الشكر للحاضرين وللقنوات التلفزيونية الفضائية ومن ضمنها قناة عشتار الفضائية لمشاركتها في تغطية هذا الحدث .

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق