hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

قرى شبكية في سهل نينوى تعاني من قلة توفير الماء الصالح للشرب

ايزيدي 24 _ يسرى علي الداؤدي

ان عدم وجود ماء صالح للشرب في القرى والاماكن التي يسكن فيها الجنس البشري يعتبر جريمة من الجرائم التي قد ترتكب بحق الإنسانية، فالإنسان لا يمكن ان يعيش في مستوى دون انسانيته. والإنسان لو حرم من البديهيات كالسكن والماء والمأوى قد يتبنى شعور الرغبة بارتكاب الجريمة او قد يتم استغلاله من قبل جهات معينة لاهداف معينه وهذا ما لا نريد حصوله.

مصدر من داخل إحدى القرى الشبكية، رفض ذكر اسمه، في حديث ل “ايزيدي 24“ قال، إن “الماء غير صالح للشرب في العديد من القرى التي يتواجد فيها الشبك، وليس جديدا علينا ان نعاني من هذا النوع من المشاكل التي تعتبر من ضمن المشاكل الحقيقية التي قد يواجهها الإنسان”.

وأضاف، “الآن يوجد هناك عوائل تمتلك الماء الصالح للشرب لأنهم استطاعوا ان يسحبو لأنفسهم خط الماء الصالح، ولكن هناك عوائل أخرى بدون ماء وحالتهم الماديه لا تسعهم ان يسحبوا لأنفسهم خط الماء الذي يعتبر مكلفاً بالنسبة لهم”.

وأشار الى إن “خط الماء الصالح للشرب يعمل بشكل منقطع، حيث ان كل اسبوع او عشرة ايام يزودهم هذا الخط بالماء لكنهم يقومون بتخزين الماء لبقية الأيام المقبلة”.

في السياق ذاته تحدثت فتاة شبكية، رفضت الكشف عن اسمها، ل “ايزيدي 24“، وقالت “قد نستطيع القول، عندما نقوم بمعالجة مشكلة او مشاكل متعددة ومتنوعة حسب الأولويات، بأنه بإمكاننا أن نأجل حل مشكلة معينة، لكن من المستحيل ان يكون هناك تساهل في تأجيل حل لمشكلة الماء غير الصالح للشرب فهو من أولى الأولويات”.

وأضافت ايضاً، “اذا كان حل المشاكل مهماً فأن حل مشكلة الماء غير صالح للشرب في هذه القرى يعتبر اهم من المهم، هذا يعني انه يجب ان يتصدر النقطة الأولى في قائمة الحلول والمعالجات”.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق