hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

كنيسة مار يوسف تجمع عمال بلدية الحمدانية في مأدبة إفطار مشتركة

 

إيزيدي 24 – جميل الجميل

ضمن سلسلة مبادرات مجتمعية حصلت في قضاء الحمدانية إلّا أنّ هذه المبادرة تركت بصمتها بين مجتمعات الحمدانية كونها كانت مبادرة جمعت الفئة المهمشة “عمّال البلدية” في مأدبة إفطار ، إنطلقت هذه المبادرة صباح هذا اليوم الأحد المصادف 20 تشرين الأول 2019 حيث جمع مسؤول رعية كنيسة مار يوسف الخور أسقف نوئيل القس توما عمّال البلدية في هيكل الكنيسة الغير مكتمل بنائها حتى هذه اللحظة وتكلّم معهم في كلمة قصيرة عن أهمية هذه المبادرة وبعدها تناولوا وجبة الفطور وشكروا القائمين على هذه المبادرة.

حضر المبادرة راعي أبرشية الموصل وكركوك للسريان الكاثوليك المطران مار يوحنا بطرس موشي والخور أسقف نوئيل القس توما ومدير مركز مار يعقوب السروجي لتعليم اللغة السريانية الاستاذ عصام ياكو ممثّلين عن بلدية الحمدانية وعدد من شخصيات محلّة الصناعة ” حي راسن” وعمّال البلدية ، حيث بدأ البرنامج بكلمات عن أهمية المبادرة وأهمية جمع هؤلاء العمّال الذين يعملون من أجل خدمة المنطقة وكما أنّها فرصة جيدة للتعارف وفتح افاق التواصل بين كافة المؤسسات في المدينة وأنّ العمّال ينتمون إلى خلفيات دينية واثنية وقومية متنوّعة وهذا كان نكهة المبادرة أن يجتمعوا كلّهم لنقل هذه الرسالة لمجتمعاتهم من أجل تعزيز السلم المجتمعي من خلال هذه المبادرات وتعزيز الثقة بين كافة مكونات قضاء الحمدانية.

قال راعي كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك الخور أسقف نوئيل القس توما لـــ إيزيدي 24 ” هذه المبادرة إنطلقت من أجل تسليط الضوء على جهود العمال الذين يقومون بعمل عظيم من أجل جعل مدينتنا نظيفة ومن أجل تشجيعهم على الإستمرار في عملهم كونهم يتقاضون مبالغ متواضعة لقاء عملهم المستمر بالإضافة إلى أنّها خطوة مهمة لفتح افاق التواصل بين كافة المؤسسات الحكومية والمدنية والدينية من أجل تعزيز المحبة والسلام بين كافة مكونات قضاء الحمدانية”.

وعبّر عمّال البلدية بكافة مكوّناتهم لـــ إيزيدي 24 ” نشكر كل القائمين على هذه المبادرة المهمة جدّا، وهذه المبادرة بمثابة تشجيع لنا في الإستمرار في خدمة المنطقة وتنظيفها، وما نريده اليوم هو أن يتعاون المواطن معنا في جعل البيئة أنظف وأجمل، كما نشكر راعي كنيسة مار يوسف لإستضافتهم لنا في الكنيسة وتقديمهم لنا هذه المأدبة وهذا دليل على المحبة والسلام الموجود في هذه المدينة المهمة مدينة بغديدا، شكرا للجميع مرّة ثانية ونحن في خدمتكم دائما”.

جدير ذكره بأنّ كنيسة مار يوسف كنيسة لم يكملها ديوان الوقف المسيحي حيث تم تركها منذ حقبة إحتلال داعش للمدينة وحتى اليوم ولكن بأمكانيات بسيطة تم إكمال الجزء السفلي منها، وهذه أوّل مبادرة تشهدها كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في مدينة بغديدا أو قره قوش (بالسريانية: ܒܓܕܝܕܐ) وهي بلدة سريانية تقع في محافظة نينوى شمال العراق على بعد نحو 32 كم جنوب شرق مدينة الموصل و 60 كم غرب مدينة أربيل، على الضفة الشرقية لنهر دجلة الذي يشكل مع نهر الخازر المنطقة الجنوبية من سهل نينوى بالقرب من مدينتي نينوى و كالح الأثريتيين. تتوسط بخديدا سبع كنائس وعددًا من الأديرة التاريخية والتلال والمناطق الأثرية. تعتبر البلدة كذلك مركز قضاء الحمدانية أحد الاقضية الخمسة للمحافظة. ولجأ أهالي المدينة جميعهم إلى كردستان العراق بعد احتلالها من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بتاريخ 6 أغسطس 2014. و بقت بغديدا تحت احتلال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إلى 19 أكتوبر 2016 بعد معركة الموصل حيث بدأ بعض أهالي بغديدا الرجوع اليها.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق