اخبار

ما هي مطالب المكونات المشاركة في مظاهرات “اكتوبر” ؟

ايزيدي 24 _ حسام الشاعر

يوم 29 اكتوبر 2019 وصل وفود من المكون الايزيدي الى ساحة التحرير/ بغداد، لمشاركة المتظاهرين والمطالبة بحقوق الشعب العراقي والتضامن معهم.

نجحت المظاهرة بتوحيد مكونات الشعب العراقي من شماله الى جنوبه اذ شهدت ساحة التحرير حضور كافة المكونات من الاقليات وعامة الشعب ورفع العلم العراقي وشعارات المطالبة بحقوق المتظاهرين شمخت وسط الميدان مع هتاف وطني بصوت واحد وهدف واحد.

اضافة الى خروج الموظفين والكوادر التعليمية والصحية والعاملين والعاطلين عن العمل والخريجين والطلاب لنشهد لوحة وطنية بجماهير ومظاهرة مليونية تسعى لارتقاء العراق وانتفاض الحق على الظلم ل 16 عام منذ سقوط النظام السابق عام 2003.

بهذا الخصوص قال “جميل” وهو متظاهر ل ايزيدي 24 : “جئنا من الشمال قاطعين هذه المسافة كوفد ايزيدي عراقي لمشاركة المتظاهرين والمطالبة بحقوقنا كعراقيين فحسب دون بقية الهويات لينتصر الشعب العراقي وينهض الوطن على قدمين وعزل السياسة عن الدين لنحظى بوطن ديمقراطي حر وشعب موحد”.

واضاف، “بعدما شاهدنا كافة المكونات في ساحة التحرير، احسسنا أنه ينقصها المكون الايزيدي والاقليات من المسيحيين والصابئة والكاكائيين ومختلف المكونات، لنثبت أنهم لم ينجحوا في تفريق الشعب وسنبقى شعبا حضاريا ديمقراطيا يلتقي على اسس المحبة والوطنية والانسانية”.

وذكر “متي” احد المتظاهرين المسيحيين الى إن “صوت المسيحيين مع صوت الشعب، وبعد ان رأوا الالاف من الجرحى، أبوا ان يبقوا صامتين فوحدوا صفوفهم ورفعوا العلم العراقي وشعارات تضامن، ونزلوا لساحة التحرير تحت شعار “المسيحيون مع ابناء الشعب العراقي والمتظاهرين والمطالبة بحقوقهم” ليضعوا بصمتهم في مظاهرة اكتوبر التأريخية والتيي لم يشهد العراق مثلها”.

“سناء” من المكون الكاكائي، نوهت أنه “الاقليات جزء من عامة الشعب ولن تكتمل صوت الشعب بدون صوت الاقليات، وككاكائيين نحن هنا مع عنصر النساء لبوات العراق الغيورات من ممرضات وطبيبات نسعى للتضامن مع المتظاهرين بتقديم الخدمات والاسعافات الاولية بعد ان شاهدنا اصحاب التكتك يتحملون كل هذه المسؤولية ويقومون بدور سيارة الاسعاف”.

وافادت أنه “لابد من ايقاف اطلاق العيارات النارية والرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع ضد متظاهرين جاؤوا الى مظاهرة سلمية دون اي سلاح ناري او سلاح ابيض، كل امالهم ان يحظوا بحياة حرة كريمة وحكومة عراقية مستقلة، تخدم الشعب والوطن”.

ختاما هذه المظاهرات مظاهرات سلمية تهدف الى تحقيق مطاليب الشعب وعزل الدين عن السياسة وتوفير الامن والخدمات والتعيينات للخريجين والقضاء على الفقر والبطالة وتوحيد الصف العراقي دون ان يعيروا اي اهتمام لدين وعرق وجنس المواطنين لينهض شعب موحد متحضر متمدن بعد أن افدوا بضحايا ودماء وشهداء يسقون هذا الوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق