hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

التظاهرات سببها سلب الحقوق والمواطن ينزل ليأخذها

 

ايزيدي 24- يسرى علي الداؤدي

يحمل الشباب والشابات لافتاتهم عليها شعار “نازل اخذ حقي” الذي اصبح شعار محفز للنزول الى الشوارع، لم يأتي هذا الشعار عبثاً او لملئ الفراغ في الورق، بل هو عزم وقرار اتخذه شباب العراق، نتيجة فقدانهم للمواطنة في داخل بلدهم ومعاناة لا حدود لها، فقرروا الخروج بالمظاهرات كوسيلة للحد من شتى أنواع الظلم والحرمان التي يعيشونها.

وفي هذا السياق تحدث “اياد جمعهة”، احد المواطنين العراقيين المهتمين بالمظاهرات، ل “ايزيدي 24“ قال “لا اعتقد بأن المظاهرات سوف تهدأ هذه المرة لأننا جميعنا مستائين جداً من الوضع، ولم يعد لدينا سوى القيام بالمظاهرات”.

أضاف ايضاً “شعور المواطنين بالتعب من سياسة الحكومة وطريقة تهميشها للشعب هو الذي ادى بنا الى القيام بالمظاهرات، هذا التعب تم التعبير عنه بالمظاهرات التي لن تهدأ إلا بعد ان يلمس الشعب إصلاحات حقيقية وتحقيق فعلي للمطالب، الان الحكومة مجبرة ان تقوم بتلبية مطالب المتظاهرين حتى لو ادعت بأن هذه المطالب فوق قدرتها الاستيعابية لأنها هي المسؤولة عما حصل ويحصل”.

وفي السياق ذاته تحدث “ياسين رفعت” وهو خريج ويعمل في العمالة لجلب قوت يومه، قال ل “ايزيدي 24“ “ليس من المعقول خريج كلية يبيع كلينكس في الشوارع والآخر يمسح أحذية الناس لجلب بعض النقود وهناك من يعمل مثلي في العمالة وأخر مشرد في الشارع لانه لم يجد عمل بينما أفراد الحكومة يتمتعون بكل أنواع الترف والغنى فهذا ليس من العدالة”.

أضاف ايضاً “من الطبيعي جداً ان نقوم بالمظاهرات، وليس هناك اي استغراب من الأمر فقيام المظاهرات كان نتيجة معروفة لا داعي لمحلل سياسي لينبه باحتمالية حدوث مظاهرة او ان الشعب مستعد للقيام بالمظاهرة في اي وقت واي لحظة ممكنة، وكان على الحكومة ان تحل هذه المشكلة قبل حدوثها، من خلال اصحلاحات وتقديم التسهيلات وفتح التعيينات… الخ، بعد القيام بالمظاهرات لا شيء من هذا سوف ينفع لتهدئة الوضع لان المطالب ارتفع سقفها، والشعب اصبح اكثر وعياً من ان يقف في مطالبه عند حد التعيينات، هناك شيء اسمه الحقوق، حقوق المواطن يجب تفعيلها، اي ليس حق واحد المتمثل بالتعيينات بل حقوق متنوعة مختلفة متعددة تشمل كافة المجالات”.

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق