hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبار

بنات بعشيقة وبحزاني يمثلن العراق في الإمارات

ايزيدي 24 _ حسام الشاعر

بمشاركة العراق، بدأت بطولة الشارقة الدولية للكاراتيه في الإمارات لشهر نوفمبر 2019، و شارك فيها قرابة 50 دولة من الأجانب والعرب، وقد مثّل العراق فريق “المنتخب العراقي” الذي اشرف على تدريبه الكابتن “ابراهيم سلمان” من بحزاني وبعشيقة، بعد موافقة وزارة الرياضة والشباب العراقية على مشاركتهم وتمثيلهم للعراق في هذه البطولة الدولية.

حيث شاركت في البطولة 3 لاعبات من بحزاني هن كل من :-
ساندي صدام
بسمة حسون
دلين بشار
من فريق ” فتاة نينوى ” الذي له انجازات عظيمة وهو الاول على محافظة نينوى بالكاراتيه والثاني على العراق بعد فوزه في بطولات المحافظات والفوز بعدة بطولات على مستوى العراق ومحافظة نينوى.

كما أن فريق “فتاة نيوى” وبإشراف وتدريب الكابت ابراهيم سلمان هو الاول على مستوى العراق بلعبة التنس فوتبول، والاول على محافظة نينوى بالسباحة، اضافة الى انه بكل الالعاب والرياضات له المركز الاول على مستوى محافظة نينوى باستثناء كرة الطائرة.

وافتتحت اللاعبة بسمة حسون المشاركة العراقية باللعب مع لاعبة الدنماركية كإحدى لاعبات “المنتخب العراقي” ممثلة بذلك العراق لكنه الحظ لم يحالفها.

ثم لعبت لاعبة الكراتيه دلين بشار مع لاعبة اوزباكستانية ولم تفلح في تحقيق الفوز المرجى.

واخيرا “ساندي صدام” خاضت عدة مباريات وفازت حتى اوقعت بها اللاعبة المصرية وتصدت لها ومنعتها من الحصول على المركز الاول والهدف المنتظر لكنها حصلت على “المركز الرابع” وهو انجاز للعراق و ايزيدخان بشكل اخص لأن اللاعبات العراقيات كنّ ايزيديات جميعا.

 

قال ابراهيم سلمان مدرب المنتخب العراقي في هذه البطولة في حديث ل ايزيدي 24، اليوم جئنا للامارات للمشاركة في بطولة الشارقة الدولية تمثيلا للعراق تحت اسم المنتخب العراقي بعد ان احرزنا عدة بطولات على مستوى العراق تحت اسم “فتاة نينوى”.

وأضاف، اننا شاركنا ب 3 لاعبات من بحزاني من فريق “فتاة نينوى” ولكنه ضاعت الفرصة على بعض لاعباتي الجيدات لعدم امكانياتهن المالية، اضافة الى أن وزارة الرياضة والشباب لم تزودنا بنثرية لجلب ومشاركة لاعباتي اللائي كان لي ثقة وأمل كبير في نجاحهن وفوزهن محققين انجازا كبيرا لبلدنا العراق على المستوى الدولي بعدما حققن بطولات عديدة على مستوى محافظات العراق.

وأردف أنه افضل انجاز لنا حصول “ساندي صدام” على المركز الرابع بعد خسارتها مع اللاعبة المصرية، والا كانت تنال المركز الثالث وهو فخر للعراق وايزيدخان.

كما اشار الى أنه يعتب على مجلسي بعشيقة وبحزاني اللذان لم يدعمانه نثريا رغم المطالبة والتوضيح لهم مدى اهمية هذه البطولة الدولية، مما قلّت فرصة الفوز والمشاركة بلاعبات كن يحرزن نتائج اكثر من المتوقع وهن ذا صيت معروف وارشيف مليئ بالإنجازات.

وفي سياق كلامه سلط الضوء على الاستاذ بشير كورية شاكرا اياه لتحمله اجور النقل، وتابع وافر الامتنان للمجلس الروحاني الذي ساعدني بشراء احتياجات ونقوصات وادوات رياضية للمشاركة في هذه البطولة.

اختتم حديثه أنه يوجد بطولات اخرى في دول على المستوى الوطن العربي والعالمي ولدينا الثقة الكبيرة بفريقنا لنشارك بها ونمثل العراق، لو تم حل الازمة النثرية و تم دعمنا وتمويلنا من الدولة او جهات معنية بالامور الرياضية فهي بالتالي واخيرا تعود الى اسم العراق ومنزلته السامية منذ ان كان حضارة وسيبقى في القمة شامخا.

 

اظهر المزيد
سنترال رات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق