مقالات

ما هو موقف العراق تجاه الضربات التركية ؟

 

فارس حربو

الهجمات التي تشنها الدولة التركية على مناطق سنجار غير مقبولة اطلاقآ، يجب ان يكون هكذا مواقف يتم تصريحها من قبل الدولة التي نعيش فيها.

الحجج التركية لن تنتهي كما فعلت في تاريخها الأسود الملطخ بدماء الايزيديين والأرمن، بعد تهجير ملايين الايزيديين من ولاتى خالتا او شمال كردستان الحالية لم يستطع احفادهم التحمل بإننا على قيد الحياة حتى ولو بغير كوكب.

هاجمت الدولة التركية بشكل متوحش و بقصف طائراتها الحربية مناطقنا التي كانت مناطق مستقرة وآمنة للعيش، وبتلك الهجمات التي هدفها الأساسي هو عدم رجوع الايزيديين الى المناطق و إحياء الحياة فيها من جديد و تشكيل قوى تستطيع الصمود بوجه الإبادات.

بعد تعرضنا الى ابشع الجرائم على يد داعش التي كل الدنيا تعلم بإن الدولة التركية كانت الداعمة الرئيسية لهذه المنظمة الإرهابية والتي افتتحت مطاراتها و كافة مؤسساتها امام عناصر داعش، يرجع اردوغان بنفسه هذه المرة هدفه عدم استقرار مناطق الإيزيديين وعدم توحدهم بحجة حزب العمال الكردستاني.

وهنا اللوم الأكبر يطرح نفسه على العراق التي لم تعترف بحقوق الايزيديين اصلآ وإلا كانت لتصرح على الأقل ببيان يمنع طيران الدول المجاورة او التدخل في شؤون العراق الداخلية، في حين نناشد العالم بتطبيق ما حصل لنا إبادة جماعية او المساعدة لخروج نسائنا من تحت ايادي التنظيم الإرهابي داعش، وفي حين نقدم مشاريع السلام والبناء للبنية التحتية في سنجار و نواحيها تهاجم الدولة التركية مناطقنا مع صمت عراقي قاتل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق