hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
اخبارالعالمالعراقتقاريركوردستان

نقص في المناهج الدراسية اصبحت مشكلة للطلبة وذويهم يطالبون بتوفيرها

 

ايزيدي 24 ـ ذیاب غانم

بعد سد احتياجات المخيمات و من يسكن فيها، نوعا ما
نالت رضا الاهالي، شيئاً فشيئا قلت مشاكل النازحين ولكن ظهرت مشاكل اخرى و اصبحت عائقا امام النازحين.

احدى العوائق التي ظهرت هي مشاكل الطلبة والمدارس داخل المخيمات، حيث توجد في كل مخيم مدرسة على الاقل وعدد كبير من الطلبة يداومون فيها.

في هذه السنة توجد مشكلة نقص المناهج الدراسية عند اغلب طلبة المخيمات سواء كان تابعين لتربية شنگال التابعة لحكومة اقليم كوردستان او تربية شنگال التابعة للتربية المركزية، وهذا ما ادى الى عدم رضا الطلبة و ذويهم.

“الياس حسن”، طالب ايزيدي نازح تحدث ل “ايزيدي 24″،قال، ” نحن كطلبة النازحين بشكل عام نعاني من مشكلة قلة المناهج الدراسية ولان التعليم لا يتم بلا مناهج نجبر على شراء المناهج من جيوبنا او نستنسخها”.

استمر في الحديث،” يجب ان تقوم التربية بدورها وتجد حلا لهذه المشكلة العامة اما ان تجلب لنا المناهج او يستنسخوا المناهج ويتم توزيعها علينا وذلك لأن دخل اغلبية الطلبة محدود وليس لديهم إمكانية استنساخ كل هذه الكتب”.

“رعد خلف” ولي امر طالب وجه ل” ايزيدي 24″ ” الشكر التربية لما بذلوه من جهد تجاه أطفالهم، و لكن كما يذكر بان المدرسة مبنية على الكتب والكتاب هي دليل الطالب فاذا لم يكن هناك كتب فتصعب العملية التعليمية على المعلم والطالب مرتين”.

في الختام قال،” نطالب من التربية ايجاد حل لهؤلاء الطلبة لان النقص في المناهج ستؤثر سلباً على الطلبة وستكون سببا في عدم نجاحهم واذا لم ينجحوا الطلبة فلن تنجح المدرسة واذا لم تنجح المدرسة لا تتقدم التربية ايصاً”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق