hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
مقالات

ثاثيرات الهاتف الذكي على الأطفال

ابراهيم عليكا

ان المرحلة الأكثر أهمية في تربية الطفل وتكوينه الجسمي والجسدي والعقلي والأخلاقي، من يوم ولادته الى ان يتجاوز مرحلة البلوغ، من أكثر المراحل أهمية و أكثرها صعوبة و تقع هذه المسؤولية على عاتق الأسرة في المقام الأول.

حيث أن الأسرة لها الدور الأهم والأكبر في تربية الأبناء والبنات مرورا بالتنشئة الاجتماعية ولكنها ليست الوحيدة حيث أن دور الحضانة والمدارس تعتبران من أكثر الأماكن أهمية بعد المنزل او البيت بالنسبة للطفل.

المشاكل والصعوبات والمهام كثيرة ومعقدة والتي تقع على عاتق الوالدين في تربية أطفالهم حيث من الواجب توفير بيئة آمنة وسليمة ومناخ يليق بعمر الطفل من النواحي النفسية والجسدية والعقلية والسلوكية في سبيل تاقلمه مع المجتمع.

هناك عوامل داخلية مثل الأسرة التي تعمل على تكوين شخصية الطفل من خلال العلاقات حيث علاقة الوالدين مع بعض وانسجامهم يؤثر على سلوك ونفسية الطفل كما
وعوامل خارجية مثل المدرسة ودار الحضانة وزملائهم

الأطفال والعادات السيئة

 

ترك الطفل يمارس سلوك خاطىء بشكل مستمر وعدم الاهتمام بهم من قبل الوالدين يؤدي إلى إفساد تربية الطفل

في الوقت الذي يجب أن يستمع الوالدين لاطفالهم ويحكون لهم قصص فيها عبرة وذات معن، في الوقت الذي يجب أن يمارسوا معهم الرياضة للحفاظ على نشاط أجسامهم نجد ان في المجتمع وبشكل عام كل طفل يبلغ القدرة على حمل الهاتف نجده أمام عينيه شاشة ذكية ولكن ليس بذلك الذكاء حيث يعرف الصغيرة من الكبيرة.

هواتف وأجهزة إلكترونية موصلة بالإنترنت تسيطر على براءة الأطفال الصغار ووعي كبارهم، بغض النظر عن الثاثيراث البصرية والاخلاقية الناتجة عن ذلك فان له ثاثيراث سلوكية أيضا اذا ما تأخرت اعراضها فانها سوف تظهر في المستقبل بالتأكيد.

الممارسات الخاطئة وحرية التي تفسد جيل فهي مضرة وتصنع أجيال فاشلة وجاهلة، الوالدين عندما يستجيبوا لكل مطاليب الطفل ان ذلك يؤثر عليه بدافع الحب و العاطفة.

اذا اردت طفلك يكبر سالما ضع في يده قلم بدلا من هاتف ذكي
وريشة الرسم بدلا من سلك الشاحن، علمه حب الطبيعة بدلا من لعبة جمع الذهب، مارس معه الرياضة بدلا من سحب الشيشة، أقرأ كتاب أمامه بدلا من خلط التايجر مع الويسكي، اشعره بالمسؤولية بدلا من الاستجابة لكل مطاليبه، احضنه قم علمه الطريقة الصحيحة بكل عفوية بدلا من الصفع وعدم توضيح السبب له.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق