اخبارالعالمالعراقكوردستان

شهرزاد تنهض من الحمدانية لتساند المرأة في قصة بازار شهده القضاء بمكوّناته

 

إيزيدي 24 – جميل الجميل

غزلن أحلامهن حمامات سلام، وبحثن عن سرّ الإبداع في تفاصيل وجوه المارّة، نساءٌ من مختلف مكوّنات قضاء الحمدانية إجتمعن من أجل رسالة محبّة وإبداع، نساءٌ وقفن سوية بوجه الحرب وصنعن تحفاً فنيّة توازي الصناعات المحترفة.

شهد قضاء الحمدانية إقامة بازار شهرزاد عصر يوم الثلاثاء المصادف 18 كانون الأول 2019 في قاعة فرقة مسرح قره قوش للتمثيل ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى ولمناهضة العنف ضدّ المرأة بمشاركة مكوّنات من مختلف ألوان القضاء.

بدأت فكرة البازار بجمع مجموعة نساء من أجل تفعيل دورهن في المجتمع وتمكينهن إجتماعياً في مركز الحمدانية لمشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى، وبعد ذلك بدأ المشروع بتلبية الإحيتاجات التي طلبهن المشاركات لصناعة أعمال حرفية مهمة وبيعها في معرض كبير من أجل التمكين الإقتصادي للمرأة ومن أجل أن تعتمد المرأة على نفسها في المسائل الإقتصادية، بدأت النساء تتوافد من أجل فكرة البازار وحملن معهن موادهن وعدن بعد شهر بتحفٍ صنعهن في بيوتهن وبدأن بعرضهن يوم أمس في المعرض الخاص الذي أقيم بمشاركة لوحات كاريكاتير تعبّر عن مناهضة العنف ضدّ المرأة.

حضر البازار مجموعة من الأكاديميين والتربويين ونشطاء المجتمع المدني وممثّلي المنظمات المحلية وعدد كبير من الشابات والنساء، وتسوقّ العديد من الحاضرين من المواد المعروضة، وتضمّنت المواد المعروضة في البازار أعمال يدوية ” أدوات التسوّق المنزلية لكن بطريقة حرفية ومن مواد محلّية، سوارات، أكواب، أكسسوارات، أزياء شعبية وفلكلورية، ورسومات كاريكاتيرية”.

وجاءت رسالة المرأة في هذا البازار :

” رسالةُ المرأةِ العراقيّة لمناسبة
اليومِ العالميّ لمناهضةِ العنف ضدّ المرأة
أنا ابنةُ النهرينِ العظيمينِ.. دجلةَ والفرات يتفاخرانِ بحسبِها ونسبِها .. بانتمائها إلى قُرةِ عينِ العالم… العراق … مركزِ اشعاعِ الحضاراتِ أجمع… أُناشدُ الخيّرينَ منكم… أصحابَ المروءةِ والشهامة… أبناء بلدي… أيُّها الرجال..تنازلوا واستصرخوا رجولَتَكم وكبرياءكم الذيَنِ نتفاخرُ بهما… وحطموا الأغلالَ واكسروا شوكةَ العنفِ والذلِّ والمهانةِ وارفعوا مِن مكانةِ المرأةِ…لِنحملَ معاً مِعولاً ونبنيَ بيتَنا العراق… هلموا لنبنيِ عراقاً فيه أكونُ أنا عوناً وسنداً لك… هلموا نشمخُ معاً… نكابرُ على الشدائدِ معاً… نمنحُ فرصَ السلامِ معاً في بيتِنا ومِن ثم ننطلقُ إلى جارِنا وزقاقِنا ومحلتِنا وشيئاً فشيئاً نكبرُ… ويكبرُ معنا العراقُ ونكبرَ به… نصنعُ السلامَ ونحلقُ بهِ… حماماتٍ حماماتْ… أسراباً أسرابْ… بيضاءَ بيضاءْ… نقيةً بنقاءِ وطيبةِ سريرتِنا… أنا انسانةٌ ولي الحقُّ أنْ أكونَ رقماً في المعادلة..لا صفراً إلى اليسار. لا تُعنفْني… لا تضطهدْني… أنا أيضاً مثلُك أمتلكُ مشاعرَ وأحاسيسَ فلا تخدشْ مشاعري وحيائي… بل حررْني… اعتقْني بحقِّ كلِّ ما هو مقدسٌ لديك… وأُقسمُ لكَ بأنْ أكونَ ذراعَك ودرعَك الذي تتحصّنُ به في الشدائدِ والمحنْ… وأقسمُ بأن أجعلَ هامتَك دائماً مرفوعةً وشمّاءَ… فأنا الأمُّ والأختُ والزوجة… أنا الحبُّ والرقةُ والجمال… أنا الدفءُ والحن��ن… أنا العفةُ والطيبة … أنا البدايةُ والنهاية”.

قال وسام نوح منسّق مركز الحمدانية لمشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى لـــ إيزيدي 24 ” يقام بازار شهرزاد لمناسبة حملة الستة عشرة يوما لمناهضة العنف ضد المرأة.. وتزامن مع البازار معرض للرسوم الكاريكاتيرية الذي ينصب في الغرض نفسه الا وهو مكافحة العنف ضدها.. يهدف هذا البازار الى:
اولا- اعادة التناغم بين المكونات التي تمثل نسيج سهل نينوى.
ثانيا- ابراز قدرات المرأة الابداعية.
ثالثا- تمكين دورها المهم في المجتمع على كل الاصعدة.
رابعا- اعادة اللحمة بين المكونات بعد ما اصابها من شرخ نتيجة احداث 2014.
خامسا- التأكيد على ان المرأة شريك مهم ويوازي الرجل في دوره الوطني ودوره في البيت.
لهذه الاهداف وغيرها الكثير كان هذا البازار … وقد اخترنا اسم شهرزاد لان هذه المرأة عبر ما وصل الينا من التراث الادبي من قدرتها وذكائها في الاستمرار مع شهريار الشرير والظالم بحكمتها وفطنتها.

وأكّدت روعة إحدى المشاركات في البازار لــــ إيزيدي 24 ” شاركنا هذا اليوم بهذا البازار من أجل تعزيز دور المرأة في المجتمع وتقوية آواصر التواصل بين نساء المكونات، وكانت هذه خطوة مهمة جدا من أجل تسليط الضوء على المراة في المجتمع وتمكينها في كافة ميادين الحياة، وهذه المشاركة التي قدّمتها كانت عبارة عن أعمال يدوية من أزياء هندية وأكسسوارات، وشالات وملابس أطفال، وقبّعات شتوية للأطفال”.

أضاف مستشار بناء السلام في منظمة جسر إلى الباحث نينب لاماسو لـــ إيزيدي 24 ” يأتي دور المرأة في تعزيز السلام من خلال تشجيعها وتمكينها ودمجها في المجتمع وإزالة والتركيز على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في الحياة اليومية، وأنّ مشاريع منظمتنا تتجّه إلى هذا النحو لتمكين المرأة وخلق نساء صانعات السلام في مجتمعات نينوى،
تشكّل البازارات في مختلف بقاع العالم نقطة إنطلاق للتعارف، وخلق آواصر التواصل بين المكونات وخاصة التركيز على موضوع المرأة من أجل تسليط الضوء على إبداعها، وهذا البازار يعتبر بمفهومه العام إبداع من أجل السلام”.

وجاء أسم شهرزدا حيث تعرّفها النتاجات الأدبية بأنّها : اسم جارية شهريار الملك في حكايات ألف ليلة وليلة الشهيرة وكانت الجارية الأخيرة في حياة شهريار الذي تعود أن يتزوج عذراء كل ليلة ثم يقتلها لمعاقبة بنات حواء جزاء خيانة زوجته التي أحبها.
حيث تميزت شهرزاد بالذكاء الشديد والبراعة المطلقة في تأليف القصص، وكانت تروي لشهريار الملك حكايات مسلسلة حتى ينتهي الليل، كما يأتي في نهاية كل ليلة: “أدركت شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح”. وكانت شهرزاد تروي القصص على أجزاء مترابطة حتى تضمن عدم قتل، و ألهمت قصة شهرزاد الكثير من الفنانين أشهرهم ريمسكي كورساكوف الذي ألف سيمفونية شهرزاد.

كما كانت مصدراً لإلهام الكثير من المؤلفين وصناع السينما والتليفزيون، إذ تم إنتاج العديد من المسلسلات المصرية على الأخص تحكي قصة شهريار وشهرزاد، وكانت أشهر من مثلت شخصية شهرزاد الفنانة المصرية نجلاء فتحي ولعب دور شهريار الفنان المصري حسين فهمي.

جدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى هو مشروع تأسس مطلع كانون الثاني عام 2018 ضمن مشاريع منظمة UPP الإيطالية، وإرتأت المنظمة أن تعمل على هذا الجانب كون محافظة نينوى كانت تحتاج إلى هكذا أنشطة لتعزيز روح التسامح بين مكونات نينوى، إستمرّ لمدّة أشهر في مناطق سهل نينوى وبعد أن لاقى نجاحاً وتعزيزا للتغييرات الإيجابية شمل محافظة نينوى ككل وإنطلق مطلع تموز عام 2018 وشمل إنشاء مراكز الشباب في كلّ من مدينة الموصل وناحيتي بعشيقة وبرطلة وقضاء الحمدانية، حيث تضمّن المشروع عدّة فعاليات وأنشطة ضخمة لتعزيز التقارب والتشابك المجتمعي بين كافة مكونات نينوى وحملات ومبادرات تهدف للسلام ، وأيضا شمل إعادة بناء وإعمار وتأهيل سبعة مدارس وتأثيثها بالكامل وبرامج تعليم السلام في المدارس للعديد من الطلاب، والمشروع تموّله الوزارة الفدرالية للتعاون الإقتصادي والتنمية وتنفيذ منظمة (جسر إلى (UPPالإيطالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى