hawar help مدارس الامام علي
مبادرة نادية
نشاطات

التغطية الكاملة : برعاية اعلامية من ايزيدي 24، انطلاق منتدى نينوى للسلام

إختتام فعاليات المؤتمر التحضيري لمنتدى السلام في الموصل.

إيزيدي 24 – جميل الجميل

بتنظيم من منظمة جسر إلى “UPP الإيطالية” ومشاركة منظّمات دولية ومنتديات سلام محلّية من مختلف محافظات العراق، أختتمت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر التحضيري لمنتدى السلام في الموصل عصر هذا اليوم الأثنين المصادف 16 كانون الأول 2019 بمشاركة جماهيرية واسعة من مختلف مناطق العراق برعاية مؤسسة إيزيدي 24 المهرجان من الناحية الإعلامية

بدأت الفعاليات بالترّحيب بالضيوف من قبل عريف الحفل وسام جميل منسّق مركز قره قوش لمشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى حيث قسّم الحاضرين إلى مجاميع العمل والتي تضّمنت ” المجموعة الأولى إختصّت بموضوع “تعليم السلام” الذي تضمّن مفاهيم إعادة صياغة المناهج والعمل مع المدارس في إنتاج أجيال تؤمن بالسلام ودعم الكادر التدريسي من أجل العمل على مفاهيم ومبادئ السلام في المدارس ودعم العملية التربوية في محافظة نينوى، وتضمنت المجموعة الثانية “تجريد المجتمع من السلاح” ومعالجة مشاكل عسكرة المجتمع وظاهرة إستخدام أطفال للألعاب النارية والأسلحة في الشوارع والبيوت والوقوف على عدّة قضايا خصّت تفاصيل هذه المشاكل التي تساهم في توليد النزاعات والصراعات في المحافظة بصورة عامة، وتضمّنت المجموعة الثالثة “النساء صانعات السلام” حيث نوقش في هذه المجموعة عن قصص نجاح لنساء عملن في المجتمع المدني وحققن العديد من النجاح من خلال دورهن بالإضافة إلى الوقوف على تحدّيات المرأة بصورة عامة والمشاكل التي تواجه المرأة في البيئة التي تعيش فيها والتي تمنعها من العمل في المجتمع المدني وفي مجال بناء السلام، وتضمّنت المجموعة الرابعة ” الشباب صانعوا السلام” والتي تضمّن الحديث فيها حول دور الشباب في صناعة التغيير الإيجابي والتركيز على القضايا التي تدعم الشباب وتجعلهم يعملون في مجال بناء السلام”. ومن ثمّ مناقشة نتائج المجموعات التي شارك بها المؤتمرون، وبعد ذلك الفقرة الختامية التي تضمّنت خطة العمل وخلاصة المؤتمر التي أدارها مارتينا بيغناتي ونينب لاماسو وناقشوا فيها كيفية إشراك الجهات الفاعلة الجديدة في المجتمع المدني والتحديات الأمنية التي يواجهها المجتمع المدني وكيف يعمل عليها، وأختتم المهرجان بصورة جماعية تذكارية لكافة المشاركين.

قال ياسر كوياني أحّد المشاركين في المؤتمر لـــ إيزيدي 24 ” هذه خطوة إيجابية لمساعدة نينوى ومدينة الموصل للنهوض من هذا الركام الذي خلّفته الحروب وجعلتها في هذا الحال، كما أنّ التركيز في مجال بناء السلام في هذه المدينة يعطي الأمل للكثيرين وخاصة بعد أن أصبحت مدينة الموصل مهيئة لمفاهيم السلام وأصبحت بيئة خصبة للعمل عليها وخاصة في هذه المواضيع المجتمعية العديدة، ونحن بدورنا ندعم العمل المجتمعي والسلام وندعم ونساند تجربة المنظمات في تحقيق السلام في محافظة نينوى وتعزيز آواصر التنوع والتواصل بين مكونات نينوى”.

وأكّدت وفاء الطائي من محافظة ديالى لـــ إيزيدي 24 ” هذه خطوة مهمة لتأسيس نواة للعمل على منتدى السلام في الموصل وخاصة بعد مرحلة تحريرها من سيطرة داعش، وأنّ هذا المنتدى الذي سيتم إقامته سيركّز على عدّة مسائل منها تفعيل دور الشباب والمرأة في المجتمع المدني ومن أجل تعزيز مبادئ السلام”.

وأضاف رائد ميخائيل شابه ممثّل منظمة UPP في العراق لـــ إيزيدي 24 ” يهدف هذا المؤتمر إلى تعزيز خطوة مهمة جدا وهي خطوة إقامة منتدى الموصل للسلام وخاصة بعد أن أنهكت الحرب هذه المدينة ولحقت الضرر بها، وليس غريبا على منظمتنا أن تعمل في هذا المجال سيّما وأنّها عملت منذ التسعينيات في مجال المناصرة والمدافعة وإنطلق عمل منظمتنا في مجال بناء السلام والتعايش، وأنّ كلّ إنسان يستطيع أن ينشر السلام من خلال إيمانه بمفهوم السلام ومن خلال نشره لمفاهيم الحب والتآخي.

وأكّد شابه، بأنّ عملية السلام تحتاج إلى عمل جماعي من أجل صناعة التغيير الإيجابي في المناطق التي تأثّرت بالنزاعات، ويأتي هذا التغيير عن طريق وضع أسس وأطر تروّج للتعددية والتنوع وخلق بيئة خالية من التطرف”.

رعت مؤسسة إيزيدي 24 الجانب الإعلامي حصريا لهذا المؤتمر التحضيري لمنتدى الموصل للسلام وتحدّث ممثّلون عن المؤسسة عن تجربة إيزيدي 24 وحول المواضيع التي تتطرّق لها المؤسسة ومن ضمنها صحافة السلام.

جدير ذكره بأنّ Un Ponte Per … (UPP) هي جمعية تضامن دولية ومنظمة غير حكومية تأسست عام 1991 بعد حرب العراق مباشرة. كان تركيزها دائمًا تضامن الشعب العراقي المتضرر من الحرب. كانت تسمى في الأصل “Un Ponte Per Baghdad” ، وأصبحت هذه الرابطة تعرف فيما بعد باسم “Un Ponte Per …” بعد توسيع عملها في صربيا وكوسوفو ودول الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط الأخرى.

وهدف UPP هو منع النزاع المسلح والعنيف ، خاصة في الشرق الأوسط ، من خلال سلسلة من الحملات الإعلامية والتبادل الثقافي ومشاريع التعاون وبرامج بناء السلام وإنشاء شبكات العدالة الاجتماعية.

كما ونتج عن التزام UPP بمساعدة السكان الذين عانوا من الحرب الجهود المبذولة لبناء الروابط بين المجتمع المدني الإيطالي والأوروبي والمجتمعات المدنية في البلدان التي تعمل فيها ، مع حملات الدعوة وتبادل الثقافة وأفضل الممارسات ، والمشاريع المشتركة والمؤسسة التحالفات لتعزيز القدرة التنظيمية والهيكلية والتشاركية للمجتمع المدني ككل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق