اخباردوكيومينت

باحث ايزيدي: تعرضنا ل 150 إبادة واعمل على توثيقها وجمع النصوص الدينية الايزيدية

ايزيدي 24 _ ليث حسين

الشعب الايزيدي على مر التاريخ تعرض لابادات جماعية وأبشع الجرائم على أيادي عصابات إرهابية مسلحة، لكن رغم ذلك ولأسباب عدة لا توجد دلائل واضحة أو كافية تؤكد ذلك وتساعد الايزيديين على إكمال ملف القضية لتعريف الإبادة الجماعية الايزيدية الأخيرة في شنكال في عام 2014 كإبادة جماعية (Genocide) وذلك على الصعيد المحلي والدولي والتأكيد لهيئة التحقيق الدولي أن هذا الشعب كان وما زال متعرضا نحو الإنعدام.

بهدف توضيح ابادات الايزيدية وتعريفها للعالم ومساعدة الطلبة والطالبات الايزيدية في جامعات العالم بشكل عام والدراسات العليا وتسهيل أمورهم لكتابة البحوث العلمية والتقارير على الابادات الايزيدية على مر العصور، باحث ايزيدي وبدعم من رئاسة جامعة دهوك في إقليم كوردستان العراق، يبدأ العمل في مشروع “توثيق حملات الإبادات الايزيدية وجمع النصوص الدينية”.

الباحث الايزيدي “داود مراد ختاري” صاحب المشروع هذا، تحدث عنه لـ “ايزيدي 24″،وقال “الايزيديين تعرضوا لحملات ابادات جماعية كثيرة على مر التاريخ ولكن بسبب عدم وجود الأدلة على ذلك، العالم لم يعترف بذلك وحتى الايزيديين نفسهم لا يعلمون ما العدد الأصح لحملات الابادات التي تعرضوا لها”.

وأضاف، “قبل الان عملت على كتاب ووضحت فيه 150 إبادة تعرضوا لها الايزيديين وذلك بأدلة وملفات توثيقية ولكن الآن يقولون ان الايزيديين تعرضوا ل 74 إبادة فقط ولا نعلم من أين أتى هذا العدد وبصراحة انا لا اعتمد على هذا العدد و لا اعترف به”.

و قال أيضاً، “سيتم صدور المجلات بخصوص هذا الأمر و يتم توضيح وذكر الابادات والأدلة فيها”.

اردف “ختاري”، “الان نعمل على مشروع توثيق حملات الابادة وجمع النصوص الدينية وذلك بدعم من رئاسة جامعة دهوك وبعد التوكل على الله سنبدأ بهاذين المشروعين المهمين، الاول هو: توثيق الحملات على الايزيدية منذ القدم الى نهاية القرن العشرين، من خلال جمع المصادر والوثائق العثمانية والانكليزية والفرنسية والروسية والارمنية والعربية والكلدانية… الخ، بالتعاون مع مركز دراسات الابادة الجماعية / جامعة دهوك. والثاني: جمع النصوص الدينية للديانة الايزيدية وتنقيحها من قبل رجال الدين وعرض النتائج على سيادة أمير الايزيدية والمجلس الروحاني”.

وتابع، إن “المشروع هذا سيتم تنفيذه بالتعاون مع مركز بيشكجي للدراسات الانسانية/ جامعة دهوك في إقليم كردستان العراق”.

كما قدم “ختاري” الشكر الجزيل إلى سيادة البروفيسور الدكتور مصلح دهوكي/ رئيس جامعة دهوك على دعمه لهاذين المشروعين المهمين.

واختتم “ختاري” حديثه لـ “ايزيدي 24″، قائلا “بالتعاون مع جميع المؤرخين والباحثين ورجال الدين والناشطين وجميع المثقفين من أجل تنفيذ هاذين المشروعين بنجاح وبذلك يرجى التواصل معي على:

موبايل/ واتس اب: +9647504866239

الإيميل: [email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى