اخبارستوري

مردان، لم يرحمه القدر لكن لم يحرمه من تطوير موهبته

 

اعداد_ ذياب غانم

دون اتخاذ النزوح والابادة الايزيدية الاخيرة بنظر الاعتبار، ذاق مردان من مرارة الحياة وهو في ربيع عمره نظرا للظروف القاسية التي مر بها خلال السنوات الاخيرة، فكان بين سندان الابادة ومطرقة الظروف العائلية الخاصة ورغم ذلك تبنى تطوير موهبته ولم يهملها رغم المآسي التي مر بها.

مردان الذي تمسك بالدراسة من صغره حصد ثمار تعب سنين وهو في اصعب مراحل عمره وهي مرحلة النزوح ابان هجوم تنظيم داعش الارهابي على قضاء شنگال.

الدراسة

بتخرجه من قسم أنظمة الحاسبات اخطى خطوة مهمة نحو تحقيق حلمه الذي انتظره لعدة سنوات، استمر في محاربة معاناة النزوح واتجه الى تطبيق افكاره على الواقع.

من هو مردان؟

مردان حلو، شاب ايزيدي مهتم بالاعمال الالكترونية ويعمل كمصنع مشاريع تكنولوجية وهو من مواليد 1993، كان يعيش حياته بشكل اعتيادي مثله مثل كل الناس في مجمع سيبا شيخدري الذي يقع في جنوب غرب جبل شنگال ويمارس دراسته قبل النزوح الى اقليم كردستان العراق، كان متفرغا للدراسة ويعمل احيانا لاكتساب لقمة العيش ومساعدة عائلته.

في 3 آب 2014 وبعد ان هاجم تنظيم داعش الارهابي على قضاء شنگال وبقائه لعدة ايام محاصرا مع بني جلدته نزح مع عائلته الى اقليم كردستان العراق باعتباره مأوى امن له ولعائلته، بعد نزوحه استقر في مخيم باجد كندالا الذي يضم عدد كبير من النازحين الايزيديين والكائن في شرق قضاء زاخو بمحافظة دهوك.

النزوح وتاثيره على مردان

كان للنزوح تاثيرا كبيرا على كل فرد ايزيدي، فمعاناة النزوح كانت لا ترحم والتي تستمر لحد اللحظة وفقدانهم لكل ما يمتلكونه، حيث انقذوا ارواحهم فقط، لكن معاناة مردان كانت تختلف عن اي نازح اخر لانه واجه ظروف صعبة بعد نزوحه واستقراره في المخيم، لكن لم يستسلم لكل تلك الظروف والايام التي حفرت ذكراها في اذهان مردان.

في بداية النزوح، كان مردان متأثراً بما يمر به ويمر به بني جلدته من ظروف صعبة لكن سرعان ما انتجت محاربته للظروف خريجا متكاملا متميزا حاصل على المرتبة الثالثة على قسمه رغم النزوح والمعاناة التي واجهها في الدراسة فهو كان يدرس في الموقع البديل للجامعة في قضاء سميل في ذلك الوقت.

بعد ذلك تعرض مردان وعدد من افراد عائلته الى حادث سير واصاب جراءه، طاب هو لكن الى الان لم يطيب من ذلك الحادث لاصابة زوجته بشلل وقد اثر ذلك على نفسيته اكثر من اي شيء اخر، كل ما كان يجب فعله من قبل مردان هو ان يصبر وينتظر شفاء زوجته؛ صبر وحاول كثيرا ولكن لم تتغير الظروف بل ازدادت صعوبة.

صموده بوجه معاناة النزوح والظروف الحياتية

بعد كل الذي جرى له وتأثيره على نفسيته وافكاره، كان ماهراً وعندما كان القدر قد انشغل به، انشغل هو بموهبته، المجال الذي يعمل به ليس بالسهل ولا يعمل عليه الا عدد قليل من النازحين واختلف بشطارته عن بقية الخريجين، فالكثير منهم يقفون مكتوفي الايدي بعد التخرج او يختارون مجالا اخر للعمل فيه نظرا لعدم وجود فرص العمل والتعيينات الحكومية.

قبل ذلك، كان قد واجه صعوبة في عبور مرحلة الاعدادية لانه امتحن قبل سقوط القضاء في شنگال وسقطت مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي ونزح من مسقط رأسه، بعد ذلك تم اعطاء فرصة اخرى للطلبة لاداء الامتحانات، امتحن في ظرف 9 ايام ونجح باجتياز المرحلة وتم قبوله في قسم انظمة الحاسبات ونجح باجتيازه أيضاً وحصل على درجة الدبلوم وقو من ضمن الثلاثة الاوائل وانقبل في كلية انظمة الحاسبات في جامعة الموصل.

ما هو سر موهبته؟

يقول مردان في سرد قصته ل “ايزيدي24″، “كل عمل يتطلب جهود وكفاءة وتعب، فكل منا له ظروفه وامكانياته، فاحيانا الظروف تجعل الإنسان مهتما لامور اخرى منها افكار يمتلكها فانا اعطيت موهبتي اهتماماً ولو لم تكن بالمستوى المطلوب ولكن افضل من لا شيء، استطعت ان اعمل على مشاريع الكترونية بسيطة في خيمتي، هذا بحق ذاته انجاز”.

تابع قائلاً، “الظروف تحكم ولكن لا تقف بوجه احد لكي يطور نفسه فالظروف التي مريت بها اثرت علي بشكل كبير ولكن لا شيء باليد ويجب الا نقف مكتوفي الايدي في هذا الوقت بالذات لاننا بامس الحاجة الى المواهب والافكار غير العادية، فنحن نمتلك الكثير من الناس ذو موهبة لكن لا يتجرأ الكثير الى العمل على الواقع”.

ما هي المشاريع التي عمل عليها مردان؟

يذكر منها:
1- مشروع فتح وغلق الباب باستخدام password: وهو عبارة عن مشروع الكتروني يمكن استخدامه لفتح وغلق الباب باستخدام كلمة السر وذلك باستعمال عدد من الادوات البسيطة كلوحة المفاتيح وكيبلات… الخ.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2292597957735725&id=100009566303732
2- التحكم بالاجهزة المنزلية من اي مكان في العالم: وهو عبارة عن مشروع الكتروني استخدمته لتشغيل واطفاء الاجهزة المنزلية عن بعد، فتجربتنا كانت التحكم بالاجهزة المنزلية من مخيم جم مشكو الذي يبعد عن مخيمنا (باجد كندالا) باكثر من 20 كيلومتر.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2366015097060677&id=100009566303732
3- تخطيط القلب باستخدام جهاز ECG arduino : وهو مشروع استعملته لفحص تخطيط القلب وذلك باستخدام برنامج اوردوينو اي سي جي.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2319205428408311&id=100009566303732
4- سقي المزرعة عندما تحتاج الى الماء: فأوتوماتكيا تنزل اليها الماء ومن تاخد كفاءتها تنقطع الماء ايضا اوتوماتيكياً.
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2422028101459376&id=100009566303732

قال أيضاً، “لا شك في إن ما أقوم به هو نتيجة حبي وشغفي لهذا المجال، جميعنا موهوبون وذو طاقة خارقة ولكن هناك من لا يلجأ إلى قدراته ولا يحل عُقد افكاره ودائمآ يعتمد على الأخرين، ليس هناك فاشل ولكن هناك من يختار الفشل”.

ماذا عن مستقبله؟

َاسترسل “حلو”، “ليس لدي خطة للمستقبل ولكن لدي رغبة في الاستمرار في انشاء هكذا مشاريع بسيطة ومفيدة، امل ان تكون هذه المشاريع مكان اهتمام للجهات التي تعمل في هذا المجال كالشركات واؤكد باني لن اقف عن العمل وساستمر واعمل بكل شغف للوصول الى القمة”.

وأشار الى من يدعمه فقال “لم أتلقى دعم من أي جهة غير أقاربي وأصدقائي الذين يشجعوني معنويا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، رغم ذلك لا اضع ذلك كعائق امامي وكل المشاريع اعملها بدعم وجهود ذاتية واشكر كل من دعمني معنويا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق