اخبارالعالمالعراقدوكيومينتكوردستان

آلاف المختطفين والمختطفات دون حلول، تعرف على الإحصائية الجديدة للإبادة الايزيدية

ايزيدي 24 _ دهوك

 

أعلن مكتب إنقاذ المخطوفين الإيزيديين، إحصائيته الجديدة والنهائية لحصيلة هجوم تنظيم “داعش” على قضاء شنگال غرب محافظة نينوى شمال العراق عام 2014، وهي معتمدة لدى الأمم المتحدة.

وبحسب الإحصائية، كان عدد الايزيديين في العراق نحو 550,000 نسمة.

وبلغ عدد النازحين من جراء هجمة داعش نحو 360,000 نازح.

كما أفادت الإحصائية أن عدد القتلى في الأيام الاولى من الهجوم وصل 1293.

وكشفت الإحصائية، أن تلك الهجمة أفرزت 2745 من اليتامى.

ووصل عدد المقابر الجماعية المكتشفة في سنجار حتى الآن إلى 81 مقبرة جماعية، إضافة إلى العشرات من مواقع المقابر الفردية، و هناك العديد من المقابر التي لم يتم اكتشافها حتى الآن

وتم تفجير 68 من المزارات والمراقد الدينية، و التي تم إعادة ترميم بعضها مثل جامع النوري في الموصل والذي أعددنا وثائقي عنه

وبلغ عدد الذين هاجروا إلى خارج البلد بشكل تقديري أكثر من 100.000.

وبحسب الإحصائية الأخيرة التي أعلن عنها مكتب انقاذ المختطفين الإيزيديين، فإن عدد المختطفين هو 6417 منهم 3548 من الإناث، و2869 من الذكور.

ووصل مجموع عدد الناجين من قبضة داعش 3530، وبلغ عدد الناجيات من النساء من قبضة داعش إلى 1199، أما الرجال فقد بلغ عددهم 339، كما وصل عدد الإناث من الأطفال 1041 ، و951 من الأطفال الذكور.

هذا ولا يزال هناك 2887 من الإيزيديين المختطفين لدى داعش، 1308 من الاناث، و1579 من الذكور.

وأجريَ آخر تحديث في 16-02-202، من قبل احصائيات مكتب انقاذ المختطفين الإيزيديين، ومن مصادرها المعتمدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى