تقاريرنشاطات

الشبك يتطوعون لنجدة العوائل المتضررة في الموصل

ايزيدي 24- يسرى علي الداؤدي

بعد غرق بيوت أهالي الموصل بسبب  الأمطار الغزيزة وفقدانهم لأغراضهم، وما حل بهم من سوء الوضع، الجميع بدأ يساعد الأهالي بما يستطيع، سواء كانوا من الشرطه المحلية او مواطنين خارج الموصل ممن لم يصيبهم ضرر.

كان لناشطي الشبك دورهم الفعال في تقديم المساعدات، فقد قاموا اثناء هطول الأمطار بتوزيع بروشورات على الأهالي يدعوهم فيها للتوجه الى سهل نينوى حيث الأبواب مفتوحة لهم، واليوم بتاريخ 19 اذار 2020  بعد وقف  الأمطار قاموا بتوزيع السلات الغذائية على الأهالي داخل الموصل.

وفي هذا السياق تحدث “يوسف حسن” احد ناشطي الشبك ل “ايزيدي 24” ومشارك في الحملة، قائلا إن “مجموعة من شباب الشبك قرروا ان يجتمعوا ويتوجهون للعوائل الشبكية ويقوموا بجمع تبرعات ليشتروا بها مواد غذائية على شكل سلات غذائية ويتبرعون بها لأهالي الموصل، جاءت هذه المبادرة كنوع من حرص شباب الشبك على اهالينا داخل الموصل والشعور بأنهم عائلة واحدة”.

اضاف ايضا “تفاجئنا بردة فعل العوائل الشبكية كيف كانوا يتبرعون ويدعون لأهالي الموصل ان يزيل الله عنهم هذه الشدة ويخرجهم منها، وبنفس الوقت أهالي الموصل أكدوا على القيمة الروحية لهذه المبادرة اكثر من القيمة المادية”.

وتحدث ايضا “علي قاسم”، ل “ايزيدي 24” وقال “نحن كشباب وناشطي الشبك اتفقنا ان نقوم بجمع التبرعات من أهالينا في سهل نينوى لنشتري بها سلات غذائية ونوزعها على اهلنا في الموصل، الحمد لله خلال ساعات قليلة من هذا اليوم استطعنا جمع مبلغ لا بأس به وقمنا بترتيب الموضوع وأكملنا السلات الغذائية للبدء بالتوزيع، وذهبنا للجانب الأيسر من مدينة الموصل”.


اضاف ايضا، إن “الحملة كانت إنسانية، اليوم وكل يوم ان شاء الله سوف نثبت بانه لا مكان للطائفية بيننا، واستطعنا من خلال حملتنا ان نوصل رسالة تعاون واستعداد فعلي في مد يد الخير، وان تنوعنا يبين اننا اعضاء لجسد واحد نكمل بعضنا البعض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق