اخبارالعالمالعراقكوردستان

الــيونيتاد ينشأ وحدات إضافية للتحقيق في جرائم داعش

لا يوجد هرمية تفضيلية بين الضحايا

ايزيدي 24 – شنكال 

أَنشأ فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، وحدتان جديدتان للتحقيق، يتم التركز في عملهم على جرائم تنظيم ⁧داعش⁩ المرتكبة ضد المسيحيين والكاكائيين والشبك والسنة والتركمان والشيعة في ⁧العراق⁩. 

ونشر حساب الــيونيتاد تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “التويتر” قال فيها انه “لا يوجد هرمية تفضيلية بين الضحايا”، اشارة منه الى ان فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد)، لا يفرق بين ضحايا داعش لكونهم ينتمون الى مكون معين وان الفريق يدافع عن الضحايا بغض النظر عن انتمائهم العرقي او الديني. 

واضافت التغريدة، ان “هذه الوحدات تشكلت⁩ بفضل مساهمات السفارة الأمريكية والبريطانية في العراق لصندوق الفريق الاستئماني”.

وكان قد قُدم يوم امس الخميس فريق التحقيق الدولي تقريره الرابع لمجلس الأمن الدولي والذي كان يحتوي على أدلة جديدة تشير إلى زخم كبير في جهود مساءلة داعش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق