اخبارالعالمالعراقكوردستان

ترامب يوقع على قرار جديد لدعم الحريات الدينية في العالم

ايزيدي 24 – شنكال 

وقع الرئيس الامريكي “دونالد ترامب”  في البيت الأبيض الثلاثاء على قرار تنفيذي جديد لتعزيز الحرية الدينية العالمية خارج الولايات المتحدة الامريكية، بعد زيارته إلى ضريح سانت جون بول الثاني في واشنطن العاصمة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الامريكية لصحيفة The Post إن الوثيقة تنوي فرض دعم إدارة ترامب للأقليات الدينية في الخارج.

واضاف المسؤول، “كان الرئيس واضحا عندما دعا” دول العالم إلى إنهاء الاضطهاد الديني “.  “هذا الأمر التنفيذي يدمج رؤية الرئيس بشكل كامل – دفاع قوي عن حقوق الحرية الدينية الدولية للجميع – في الجوانب الرئيسية للسياسة الخارجية للولايات المتحدة.”

واوضح المسؤول، “مرة أخرى ، يتخذ الرئيس ترامب إجراءً حاسماً للوفاء بوعده للمؤمنين حول العالم”.

وجاء في الأمر : يوجه وزارة الخارجية والوكالة الامريكية للتنمية الدولية إلى “وضع خطة لإعطاء الأولوية للحرية الدينية الدولية” و “تخصيص 50 مليون دولار على الأقل للبرامج التي تعزز الحرية الدينية الدولية”.

ورحب المدير التنفيذي لمنظمة يزدا السيد ” مراد اسماعيل” بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب لتعزيز الحرية الدينية العالمية، قائلا “إن دور الولايات المتحدة في دعم الحرية الدينية أمر حاسم لمحاربة الظلم الذي يمارس اليوم ضد الأقليات الدينية في جميع أنحاء العالم”.

وكان قد التقى يوم امس المدير التنفيذي لمنظمة يزدا، “مراد إسماعيل”، بشكل منفصل في البيت الأبيض مع نائب رئيس هيئة موظفي الولايات المتحدة جون فليمينغ وكبار المسؤولين في الإدارة، وركزت المناقشات في الاجتماعين على وضع الايزيديين والأقليات الدينية الأخرى في العراق وسوريا.

وفي اجتماع اخر منفصل اجتمع “اسماعيل” مع بوب ديسترو، مساعد وزير الخارجية للديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل، أثيرت نفس القضايا، وشارك في الاجتماعات نائب رئيس اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية “USCIRF” نادين ماينزا.

 ويذكر ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استقبل في مكتبه منتصف حزيران 2019 أشخاص يمثلون 17 بلداً حول العالم من ضحايا الاضطهاد الديني من بينهم الناشطة الايزيدية “نادية مراد”.

ويذكر ايضاً ان الرئيس الأمريكي دعا إلى “وضع حد للاضطهاد الديني، ووقف الجرائم ضد أتباع الإيمان” في قمة الحريات الدينية، في نيويورك اواخر سبتمبر 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق