اخبارالعراقتقارير

بعد ما يقارب من ست سنوات في الأسر، عائلة أيزيدية تُعرض للبيع مقابل 90 الف دولار

ايزيدي 24 – تحسين الهسكاني

تتواصل معاناة الأيزيديين في سوريا والعراق منذ بدء تنظيم داعش بإجتياح مناطق الأيزيدية في البلدين، واكثرها تأثيرا على المجتمع الأيزيدي في القرن الواحد والعشرين هي حملة الإبادة الجماعية التي تعرضوا لها في قضاء سنجار على يد التنظيم.

بين فترة وأخرى يتم عرض عددا من المختطفين الأيزيديين لدى التنظيم للبيع مقابل مبالغ مالية كبيرة، وآخرها عائلة أيزيدية أختطفت عام 2014 من قبل تنظيم داعش، مكونة من 6 افراد عرضوا للبيع مقابل 90000 دولار.

وبحسب الناشط المدني علي حسين الخانصوري، أن “تلك العائلة معروضة للبيع في سوريا من قبل فصيل مسلح ويطالبون بمبلغ 90000 دولار لكن ذويهم غير قادرين على تأمين المبلغ المطلوب وهم بأمس الحاجة الى من يستطيع الوقوف معهم من أجل انقاذهم”.

وتابع الخانصوري أنه، “تحدّث هاتفياً مع أحد ذوي المختطفين وقال بأن الآخير قرر بيع إحدى كليتيه من أجل إنقاذ ابنه وعائلة شقيقه المفقود ايضاً إن لزم الأمر”.

وناشد الخانصوري “الجهات المعنية والخيرين وكل من يستطيع الوقوف مع هذه العائلة الاتصال او التواصل عبر الوتساب مع السيد عباس -أحد ذوي المختطفين- على الرقم التالي 07511101889 “.

جدير ذكره أن الإيزيديون في قضاء سنجار وتوابعه تعرضوا الى حملة إبادة جماعية من قبل تنظيم داعش الذي اختطف اكثر من 6417 فردًا من الذكور والاناث، حيث تم انقاذ اكثر من 3548 مختطف ومختطفة، فيما لا يزال مصير أكثر من2887 مجهولا الى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق