اخبارالعراقتقارير

بعد فرض القوات الأمنية في بعشيقة غرامات مالية على من يخالف الاجراءات الوقائية، المواطنين يشتكون لعدم توفر الكمامات والكفوف

ايزيدي 24 – حسام الشاعر

بعد ظهور نتيجة الفحص الاولي لفيروس كورونا لرئيس مركز شرطة بعشيقة والتي كانت موجبة، والذي كان يقوم بواجبه الوطني لحماية أبناء منطقته في بعشيقة وبحزاني من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد حيالها، بعدما لامس هويات شخصين قادمين من اربيل، واجرت لهما الفحوصات الطبية وكانا مصابين، وبعد أن عرف بالأمر قام بحجر نفسه، لذا بقي محجورا منتظرا نتيجة الفحص الثانية والتي تؤكد او تنفي الإصابة بفيروس كورونا.

تزامن مع ذلك الزام القوات الامنية اهالي بعشيقة وبحزاني بإجراءات وقائية، منها حظر التجوال الشامل، وتعفير كل المناطق وفرض ارتداء الكمامات والكفوف وعدم الخروج من المنازل الا للضرورة القصوى.

لكن صيدليات بعشيقة وبحزاني والمركز الصحي ومركز الشرطة لم توفر المعدات الوقائية المطلوبة لأنقطاعها او قلتها مع ارتفاع اسعارها الى اضعاف ما قبل فترة كورونا.

وفي هذا السياق “سرمد” احد مواطني بحزاني، في حديثه لــ “ايزيدي 24” قال “بعد فرض الإجراءات الوقائية في بعشيقة وبحزاني، فرضت القوات الامنية ارتداء الكمامات والكفوف، والتزمت بالاجراءات وذهبت الصيدليات والمركز الصحي ايضا لم اجد كمامات ولا كفوف”.

مضيفا، أنه “يجب ان يتوفر حل من الحلول، مثل التعاون مع معمل النسيج المتواجد في احدى ضواحي ناحية بعشيقة، او التواصل مع مذاخر الموصل والصيدليات لتوفيرها”.

كما قال اخر وهو “سربست”، “لدي محل البسة في سوق بعشيقة، وتم اغلاق المحل من قبل السلطات الأمنية، كما فرضوا غرامة مالية قدرها 50 الف لكل من يتجنب ارتداء كمامة وكفوف”.

مشيرا الى أنه “لم اجد اي كفوف او كمامة في الصيدليات، رغم ان اسعارها باهظة الثمن، قال لي احد الصيادلة في الموصل يباع الكارتون والذي يحوي على 50 كمامة بــ 10 الاف دينار، فطلبت منه مهما كان ثمنها”.

“خدر” وهو الأخر احد مواطني بعشيقة، قال لــ “ايزيدي 24″، “انا كاسب وليس لدي المال وكما تعلم ان الاشغال كلها متوقفة الان، ورغم ذلك اريد شراء كمامات وكفوف بثمنها الباهظ فقد لتجنب إصابة عائلتي بالمرض الخطير، بعد اول إصابة في المنطقة متمنيا له الشفاء العاجل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق