اخبارالعراقتقارير

القصف التركي يسبب الخوف لدى النازحين الايزيديين في إقليم كردستان

ايزيدي 24 ــ ليث حسين

بعد إعلان عملية عسكرية واسعة من قبل وزارة الدفاع التركية على قوات حزب العمال الكردستاني في جبال إقليم كردستان، شمال العراق، وأستمرار عمليات القصف لعدة ايام سبب خوف وقلق لدى النازحين الايزيديين الساكنين في المخيمات القريبة من الجبال، لاسيما مخيمات قضاء زاخو.

حول ذلك قال النازح الايزيدي “مراد خدر” الساكن في مخيم بيرسفي بقضاء زاخو لـ “ايزيدي 24″، أن “عدة مرات تستهدف القوات التركية أماكن قريبة من المخيم، وهذا ما سبب الخوف لدينا وخاصة لدى الأطفال والنساء”.

كما أضاف، “قبل أيام تم استهداف مكان قريب جداً من المخيم، وإذا استمرت العمليات سنجبر على ترك المخيم، بسبب قربه من الأماكن التي تستهدفها الطائرات التركية”.

على السياق ذاته، تحدث نازح آخر، وهو “برزان كلو” لـ “ايزيدي 24″، قائلا، “القصف الجوي التركي لن يتوقف بهذه السهولة، لأنه ومنذ عقود وتركيا تستهدف الجبال والمناطق الأخرى في إقليم كردستان وشمال العراق بشكل عام”.

وأوضح، “على الرغم من أن مطالبة ومناشدة الدول والمنظمات الدولية حق شرعي للناس لتوقف الهجمات وعمليات القصف الا انه لا نفع لها”.

يذكر أن وزارة الدفاع التركية أعلنت يوم 2020/6/15 عملية (المخلب – النسر) الجوية ضد قوات حزب العمال الكردستاني في مناطق عدة من إقليم كردستان وجبل شنكال شمال العراق، وبعدها ب 48 ساعة أعلنت عملية (المخلب – النمر) البرية، وما زالت طائراتها وقواتها جويا وبريا تستهدف الجبال ومناطق شمال العراق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق