اخبارالعراق

منتدى السلام في نينوى يطرح مخرجات وتوصيات مؤتمره الرقمي أمام الإعلام والمجتمع المدني ليكون نقطة لإنطلاقة التغيير

ايزيدي 24 –  نينوى

لمدّة أربعة أيّام متواصلة وفي ظلّ الظروف التي أبعدت الناس اجتماعيا بسبب فايروس كورونا، إستطاع منتدى السلام في نينوى أن يجمع أكثر من 700 مشارك عبر برنامج زووم لإنعقاد المؤتمر الرقمي لمنتدى السلام في نينوى حيث خرج المؤتمر بمشاركة الناشطين والإعلاميين والمنظمات الدولية والمحلية بعدة توصيات وعلى أساس ستة مسارات :

– عدد المسارت المشاركة بالمنتدى -6
– عدد جلسات المسارات الكلية -21 جلسة
– عدد الجلسات التي نفذت -18 جلسة
– عدد المنظمات التي نفذت الجلسات 15 منظمة

• المسار الأول : مسار التماسك الإجتماعي وحقوق الأقليات

توصيات ومخرجات جلسات مسار التماسك الاجتماعي وحقوق الاقليات

– عنوان الجلسة – تحديات العودة لسنجار
-عدد الحضور –56

التوصيات
1-ضرورة تحقيق العدالة الانتقالية في العراق لانها مرتبطة ارتباط وثيق بعودة النازحين
2- ضرورة وجود برنامج خاص للحكومة العراقية يتعلق بالعودة الى سنجار لتسهيل العودة
3-لا يوجد انجدة للحكومة العراقية حول عودة النازحين
4-افتقار النازحين لممثل لهم يتحدث مع الحكومة العراقية حول ترتيب اجرائات العودة
5- دمج القوات المتواجدة في سنجار ضمن قيادة موحدة تابعة للحكومة العراقية
6-ضرورة الضغط على حكومة العراق وكوردستان من اجل توحيد الادارة في سنجار
7-ضرورة اعادة النظر في عملية رفع الالغام في سنجار لانها تهدد حياة المواطنين
8- التاكيد على اهتمام المنظمات الدولية ببرامج بناء السلام
9- التاكيد على ضرورة رفع الانقاض في سنجار لتسهيل العودة وايضا ضرورة وجود برامج تدعم العائدين
10-ضرورة تخصيص ميزانية خاصة لسنجار لحجم الدمار الحاصل الذي تعرضت له
11-ضرورة تفعيل ملف التعويضات من قبل الحكومة العراقية
12- مراقبة المحاكم التي تنظر في قضايا داعش
13- اهمية التركيز من قبل المنظمات الدولية لتشكيل فرق محلية للنظر حول قضايا المجتمع
14-اهمية وجود مراكز تأهلية على مستوى الجانب النفسي والاجتماعي في سنجار
15-ضرورة انصاف الناجيات وتعويضهم وادماجهم ضمن برامج حقيقية تنفذها الحكومة العراقية
16-اهمية وجود مجمعات طبية في سنجار لتسهيل تقديم الخدمات الطبية وخاصة للنساء
17-عدم وجود مراكز ارشاد ومراكز الدعم النفسي والقانوني للنساء في سنجار
18- ضرورة الاهتمام بملف سنجار لما تعرضت له هذه المدنية من قتل وسبي وخطف ونزوح
19-التاكيد على اهمية سنجار مدينة منكوبة يجب التفات الحكومة العراقية لذلك
20-التاكيد على مدى اهمية العدالة الانتقالية وتحقيقها في سنجار
21- ضرورة التعويض وتحقيق جبر الضرر للضحاية في سنجار والاعتراف بما حصل لهم
22-التاكيد على اهمية رد الاعتبار للضحايا من تنظيم داعش
23-ضرورة ان يكون للمحاكم دور فاعل لأنصاف الضحايا والمظلومين
24-التاكيد على تطبيق تجربة حملات التطوع في بعشيقة وبحزاني والتي حدث بعد التحرير والعمل عليها في سنجار لتشجيع العودة
25-نحن بحاجة الى مجلس مدني غير سياسي يعمل على تقديم اسماء الغير متورطين مع تنظيم داعش لتسهيل العودة للجميع من مختلف المكونات
26-على منظمات المجتمع المدني توفير فرص عمل لاهل اسنجار وان تكون نسبة العاملين في المنظمات في سنجار 90 بالمئة
27-ضرورة وجود برامج لدعم الرجل حتى يستطيع تقديم الدعم للعائلة
28-ضرورة الاهتمام بالبنية التحتية وتخصيص صندوق مالي خاص لمدينة سنجار لعادت الاعمار
29-ضرورة وجود ورقة مطالب موحدة ايزيدية للمطالبة بالحقوق

– عنوان الجلسة –التمكين السياسي للاقليات العراقية
– عدد الحضور 34

التوصيات
1-ضرورة تفعيل المادة 125 في الدستور العراقي
3-تمكين الاقليات في العراق بعد 2003 على مختلف الاصعدة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية
5-ضرورة تطوير امكانيات الاقليات على مختلف الاصعدة هي مسؤولية الحكومة والمجتمع الدولي
8-منح كوتا للمكون الايزيدي بشكل منصف تتناسب مع حجمه السكاني في اقليم كوردستان والعراق
9-على الحكومة منع التميز السلبي الذي يلاحق الاقليات في العراق
10-النظام الانتخابي غير منصف للاقليات ضرورة وجود تمثيل عادل للاقليات في مجلس المفوضية
11-ضرورة عمل احصاء سكاني للاقليات حتى نستطيع التعرف على النسبة السكانية للاقليات وانصافهم من حيث التمثيل الانتخابي
12-ضرورة ابعاد التنافس الحزبي للاحزاب السياسية عن مقاعد الكوتا وضرورة وضع الية لذالك
13- العمل على تشريع قانون يلغي الحظر على الديانة البهائية
14- من المهم وجود برامج للمرشحة من النساء للانتخابات لتفعيل دور وصولها للبرلمان
15-ضروة اجراء تعديل على بعض القوانيين وتفعيل دور الاقليات
16- اهمية تشريع قانون حماية التنوع لتعزيز وحماية التنوع في العراق
17-ضرورة تعديل قانون انتخاب مجلس النواب والمحافظات لزيادة تمثيل الاقليات
18-ضرورة وجود حكم ذاتي للاقليات من الشعوب الاصيلة
19-اهمية ابتعاد النخب السايسية للأقليات عن المصالح الضيقة
20-تشكيل لجنة لممثلي الأقليات لاجراء تعديل على المنهاج الدراسية
21-تفعيل دور إجراءات العدالة الانتقالية في الموصل
22-تطبيق اليات تخليد الذاكرة
23- تعزيز تمثل الاقليات في الاجهزة الامنية
24-تسوية المناطق المتنازع عليها وابعاد الاقليات عن دائرة النزاعات السياسية
25-تاسيس مجلس للاقليات يكون دورها استشاري يتعامل مع السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية
26- تعديل قانون الانتخابات واستحداث سجل خاص للنخابين من الاقليات الدينية في الانتخابات
27-التاكيد على نزاعات الملكية قبل وبعد سنة 2003

 

– عنوان الجلسة : النازحون بين التعايش والتماسك المجتمعي
– عدد الحضور : 22 شخص

التوصيات :
1 – اهمية التاكيد والبحث على طريقة نستطيع من خلالها تذويب الخلافات المجتمعية و تحقيق ( المصالحة المجتمعية) .
2- التاكيد على تعزيز الأمن الصحي
3- العمل اهمية تعزيز النسيج الاجتماعي في عموم العراق من خلال المبادرات
4- التأكيد على اهمية الاستفادة من التجارب التي مرت لكي تكون درسا للأجيال القادمة
5-من خلال هذا المنتدى ينعقد ميثاق عهد مجتمعي تتفق عليه كل الاقليات والقوميات الموجودة في العراق ومن جميع المناطق يتم توقيعه من قبل قادة المجتمع او شخصيات مؤثرة في المجتمع يجب أن يلتزم به الجميع في حالة حدوث أي ازمة على الصعيد الديني او المجتمعي اوالعقائدي يكون التدخل مابين المجتمعات بطريقة انسانية بعيد عن خطابات الكراهية .
6-تفعيل الدور المجتمعي في حل المشاكل في نينوى.
7-ضرورة البحث والعمل على اليات التواصل والتقارب بين المكونات في نينوى .
8-تنظيم المؤتمرات والندوات والورش لزيادة زخم التواصل
9-عمل مهرجان متبادل سنوي في كافة المحافظات يكون كل سنة في محافظة يتم من خلالها مناقشة وطرح كافة الأفكار التي طرحت في هذه الندوة ويكون ذكرى سنوية.
10-اعداد برامج اعلامية اوقصص عن النزوح تعزز مبادى التماسك المجتمعي.
11-عمل برنامج الزيارات المتبادلة بتنسيق من منتدى السلام في نينوى تكون تعريفة وتشمل كل محافظات العراق لتعزز العلاقة بين المجتمعات مع تقديم شكر وتقدير للناس الذين استقبلوا أهلنا النازحين من نينوى.

• المسار الثاني : مسار النساء صانعات السلام

جلسة المرأة في نينوى حضورها الاجتماعي
عدد الحضور 56

التوصيات
1- على دائرة الرعاية الاجتماعية الحصول على رواتب شهرية للارامل والمطلقات
2- يجب ان يكون هناك عمل دائمي للمرأة المطلقة والارملة
3- المطالبة بتخصيص دعم مادي للطالبات الايزيديات الذين يدرسون في جامعة ومعاهد الموصل بسبب ضعف المستوى المعيشي لهم
4- يجب ان يكون هناك اهتمام من قبل المجتمع والمؤسسات الحكومية حول الرياضة النسوية
5- يجب ان يكون للمراة دور كبير في مجال الاعلام وان تستثمر الاعلام لصالح قضيتها
6- بسبب قلة الخدمات في المخيمات كان هناك عودة للعوائل الى سنجار نطالب من الحكومة العراقية بتوفير ضمانات للاشخاص العائدين
7- التاكيد على تفعيل دور المرأة في ممارسة الرياضة بسبب الضغوطات التي تتعرض لها بسبب العادات والتقاليد
8- لمطالبة بان يكون هناك اعلام نسوي خاص بالنساء
9- بسبب معاناة المرأة والقيود المفروضة عليها من قبل العائلة والمجتمع يجب ان يكون هناك مراكز توعوية متخصصة في القرى والاقضية تعمل على توعية المرأة والرجل على حد سواء وايضا توعية الاباء والامهات حول مكانة المرأة في المجتمع
10- لايوجد تمثيل سياسي للمرأة بسبب تشتت النساء البرلمانيات نطالب بان يكون هناك تمثيل حقيقي للمرأة على المستوى السياسي
11- بسبب معاناة الناجيات الايزيديات على المستوى النفسي والاقتصادي والاجتماعي نطالب بان يكون هناك برامج حكومي متخصص لتامين العودة لهم الى سنجار وتوفير كافة الخدمات لهم
12- اهمية الحرص على تمكين المرأة اقتصاديا لانها سوف تستطيع مواجهة المجتمع وتعتمد على نفسها
14- تفعيل برامج بناء السلام المتعلقة بالمرأة في محافظة الموصل ويجب تفعيل دور المرأة في صناعة القرارت المتعلقة ببرامج بناء السلام ويفضل ان يكون هناك دعم حكومي دائمي لبناء السلام الان منظمات المجتمع المدني برامجها وقتية
15- بسبب الظروف المعيشية لطلبة سنجار نطالب ان يكون هناك سكن دائمي لهم في اماكن ومناطق امنة يكون براعية حكومية
16- ضرورة التاكيد على برامج ومشاريع بناء السلام في مخيمات النازحين
17- بسبب الانتهاكات المستمرة التي تتعرض لها النساء نطالب بتفعيل القوانيين الخاصة بالمرأة

جلسة مناهضة العنف الاسري
– عدد الحضور 20

– التوصيات
1- المطالبة بتشريع قانون خاص بالعنف الاسري في العراق
2- الحالة الاقتصادية مهمة جدا في حياة الاسرى نطالب بان يكون هناك تمكين اقتصادي للاسرى للحد من العنف الاسري
3- فقدان الوظيفة للرجل يسبب مشاكل كثيرة داخل الاسرى لهذا نطالب توفير العمل لرب البيت لتقليل العنف الاسري
4- تفعيل دور المحاميين والقانون في الوقوف مع الاسر التي تعرضت للتعنيف
5- ضرورة وجود مراكز امنة لحماية الناجيين للضحاية من العنف الاسري
6- طلب عمل حملات مدافعة تتعلق بحماية النساء والاطفال من التعنيف
7- مداخلة جنات كداشي مديرة المكتب التنفيذي لدى معهد الفضاء المدني في تونس اهمية التاكيد على التربية على النهج الحقوقي والاحترام المتبادل بين الجنسين
8- تفعيل دور الاعلام في التحسيس بخطورة العنف واثاره على الضحية وعلى الاطفال والمجتمع
9 – حماية المرأة من الممارسات التميزية في الاجر في اماكن العمل
10- ضرورة وجود مراكز الاصغاء للستماع للنساء لتوفير الدعم المعنوي والنفسي لهم
11–توفير الحماية القانونية للنساء الضحايا والاطفال وحق التمتع بالإرشاد القانوني
12- اهمية تقديم طلب الى مجلس النواب العراقي من اجل تشريع قانون العنف الاسري وتخصيص مخصصات لذالك
13- انشاء مديريات العنف الاسري في المدن العراقية تبدأ من الاقضية والنواحي وتعمل بأمرة نسوية ضابطات وان يكون هناك باحثات من النساء في المديريات
14- فتح مراكز تمكين المرأة في المدن من اجل تقديم الدعم النفسي و الاجتماعي والاقتصادي لها
15- توفير برنامج الوقاية بعد تدخل القضاء والباحث النفسي سوف تساعد على تمكين المرأة وايضا توفير المشاريع الصغيرة للنساء لتمكينها اقتصاديا.

جلسة القرار 1325

التوصيات
1- ضرورة تدريب القوات الامنية لرفع قدرات منتسبيها في كيفية التعامل مع النساء
2-التاكيد على اهمية مشاركة النساء والفتيات في عملية صنع القرار على المستوى السياسي
3-ضرورة ان يكون للمرأة وزارة خاصة بيها في الكابينة الوزارية في الحكومة العراقية
4-ضرورة ان تكون الدولة اكثر اهتمام بالنساء المعفنات ولا يقتصر الاهتمام على الجانب المادي فقط
5- دمج النساء من العوائل الذين شارك احد افرادها مع تنظيم داعش وان يكون هناك اهتمام ومساعدتهم على الاندماج المجتمعي
6- ضرورة تفعيل دور المرأة في قضايا التماسك الاجتماعي وان يكون لها دور فاعل وحقيقي
7-ضرورة معاقبة الاشخاص الذين ارتكبوا جرائم ضد الانسانية وبالتحديد ضد النساء والفتيات
8-تشكيل لجنة للنساء خاصة بالتعايش السلمي وبناء السلام وان تكون هذه اللجنة رديفة للجنة التعايش السلمي في مجلس النواب
9 -دعم النساء الايزيديات على مستوى الجانب النفسي والاقتصادي
10-تشكيل تحالف لرفع سقف المطالب من اجل العمل بشكل مشترك للمطالبة بحقوق ا لناجيات والنساء جميعا وتعزيز دور المرأة سياسيا
11-ضرورة توفير راتب رعاية للنساء الارامل والمطلقات لتمكينهم من الناحية المعيشية
12-وضع حد للانتهاكات الجنسية في بعض المخيمات لان النساء يتعرضن الى عنف جنسي مستمر
13- ضرورة اصدار قانون العنف الاسري في العراق
14-ضرورة الاسراع بتنفيذ الخطة الوطنية وتشكيل لجنة محددة بهذا الخصوص -سوزان عارف
15-ضرورة رد الاعتبار لضحايا العوائل الذي انخرط احد افرادها لتنظيم داعش من النساء معنويا وقانونيا
16-رفع مستوى الوعي للمجتمع عن اهمية دور المرأة في بناء المجتمع
17-ضرورة مشاركة المرأة في الجانب الامني والعسكري لان دورها ضعيف في هذا المجال

جلسة الحساسية الجندرية في بناء الدولة

– عدد الحضور 30

التوصيات
1-حماية المرأة من النزاعات الجندرية
2-اهمية مشاركة النساء في الاعمال اليدوية والفنية لتعزيز قدراتها
3-اهمية تثبيت المرأة لدورها في المجتمع من خلال تأكيد دورها في مفاوضات السلام
4-يجب على الجنس الاخر(الرجل) تقديم الدعم للمرأة لتكون قادرة على تطوير المجتمع وزيادة ثقتها بنفسها
5-يجب تقديم 10% من ميزانية الدولة لدعم برامج المساواة للمرأة
7-يجب توفير ارشادات اسرية لتطوير المرأة على الصعيد الثقافي والاجتماعي والمهني
8-ضرورة تمكين النساء من المشاركة في الحياة السياسية
9-يجب الاهتمام بالنساء الريفيات والحد من زواج القاصرات

• المسار الثالث : مسار صحافة السلام

جلسة اثر منصات التواصل الاجتماعي في صناعة السلام

-عدد الحضور 26

التوصيات

1-ضرورة التركيز على دور الشباب الايجابي على منصات التواصل الاجتماعي في نشر ثقافة السلام والتواصل
2-ضرورة صناعة محتوى انساني و ثقافي و فكري لصناعة السلام
3-عمل برامج توعوية لحث الشباب الابتعاد عن خطابات الكراهية من خلال منصات التواصل الاجتماعي
4-التاكيد على وضع النازحيين بعد التحرير من خلال نشر اخبار جيدة تساعد على العودة وتعزيز السلام

5-يجب ان يكون هناك برامج توعوية خاصة للعوائل الذي اشترك احد افرادها مع تنظيم داعش من اجل العمل على رفع وعيهم بشكل جيد لتعزيز الاندماج المجتمعي

جلسة تحديات تواجه دور الاعلام في تعزيز السلام
عدد الحضور 32
خضر دوملي يتحدث عن دور الاعلام والسوشيال ميديا والتحدث عن اعلام السلام باتت ملحة في مناطق النزاع

-التوصيات
1-ضرورة التاكيد على اعلام السلام في مناطق مابعد النزاع في نينوى
2-يجب ان يقدم الاعلام حقائق حول المبادرات التي تنفذ في مناطق مابعد النزاع للتاكيد على اهميتها في تعزيز السلام
3- تسليط الضوء على الابادة الجماعية التي تعرض لها الايزيدين وغيرهم من بقية المكونات
4- ضرورة ان يكون هناك رؤية للمحافظة في كيفية التعاطي مع وسائل الاعلام والتعاون معها
5-جزء من عملية المصالحة هو الحصول على المعلومات الكاملة من قبل الجهات المعنية لتحقيق المصالحة
6-ضروري ان يكون للاعلام القدرة على رد الشبوهات وان لا يكون مسيس ويتصف بالحيادية
7-توفير الحماية للصحفيين الذين يكشفون عن قضايا الفساد بسبب تعرضهم للاضطهاد
9-ضرورة انتاج مواد ثقافية تحارب الفكر المتطرف مابعد النزاع
10-التاكيد من قبل الاعلام على المصالحة المجتمعية وتهيئة الارض لذالك
11-العمل على ادماج ضحايا الحرب وتعويض الضحايا ومعرفة مصير الاطفال المفقودين وضرورة تركيز الاعلام عليها
12-ضرورة ان يكون هناك منهاج حكومي للعمل على تحقيق السلام ينفذ من قبل الحكومة المحلية والاتحادية
13-التاكيد على اهمية المرأة في بناء السلام وتعزيز دورها بشكل فاعل وحقيقي لانها الحلقة الاضعف في النزاعات وخاصة المرأة الايزيدية
14-ضرورة التاكيد من خلال وسائل الاعلام على انتاج برامج تعمل على تعزيز التماسك الاجتماعي
15-التاكيد على اهمية المبادرات المجتمعية التي نفذت في قضايا التماسك الاجتماعي من خلال وسائل الاعلام
16-العمل على ضياغة بيان يعمل على توفير ميزانية خاصة ضمن محافظة نينوى للاعلام ودوره في بناء السلام
17-تطوير الخطاب الديني المعتدل ومواجهة الخطاب الديني المتطرف من قبل الاعلام
18-على الحكومة العراقية والمحلية الوقوف بوجه ومنع خطابات الكراهيه في مجتمعات مابعد النزاع
19-ضرورة العمل من قبل الصحفي بشكل مهني وايضا ضرورة تشريع قوانيين تحمي الصحفيين من التهديد والقتل والابتزاز
20-العمل على تعديل المناهج الخاصة بالاعلام وتطويرها بشكل مهني وحيادي
21- ضعف التمويل يعتبر مشكلة للعالميين المتخرجين حديثا ضرورة تقديم الدعم والتمويل من اجل تشجيعهم للعمل
22-ضرورة تشريع قانون لحماية الصحفيين
23-يجب على نقابة الصحفين في الموصل تكثيف جهودها في حماية الصحفيين من الانتهاكات والاعتدائات التي يتعرضون لها
24-من المهم ان تكون هناك حملة مدافعة من خلال دعم المنتدى على حماية الصحفيين وتوفير الدعم لهم
25-يجب ان يكون هناك تعزيز لدور المرأة في قضاية الجندر
26-ضرورة الاعتراف بالاخطاء والنكبات من قبل الجميع حتى نستطيع تجاوز النكابات
27- اهمية التاكيد على المزيد من التنسيق بين المؤسسات الاعلامية لتفعيل دور السلام
28-العمل على تعزيز دور المراة في قضايا السلام

• المسار الرابع : مسار الوقاية من التطرّف العنيف

عنوان الجلسة اللاعنف تقنيات وافكار
عدد الحضور -25

التوصيات
1-ضرورة منح الكرامة حتى يتم التراجع عن الظلم
2-ضرورة التاكيد على التفاوض والاقناع قبل تأزم المشكلة والذهاب الى السلطة
3-ضرورة بناء الوعي داخل المنظمات والفرق حتى نستطيع احتواء وتفعيل دور الشباب الذين يعانون من الصور النمطية
4-اهمية التاكيد على قضايا النجاح للافراد الذين تلقوا صدمات في حياتهم
5-اهمية التاكيد على اللاعنف في بناء المجتمع المدني
6- بناء السرديات الذاتية بطريقة جيدة في بناء المجتمع واللاعنف
7-بناء الهوية بطريقة ايجابية وصحيحة واحترام التنوع والطرف الاخر
8-توسيع تفكير الفرد بطريقة لا عنفية صحيحة وتحويل تجارب الفشل الى دروس حقيقية
9-بناء فكرة مستقبلية للمجتمع للخروج من الاحباط الذي نعاني منه وتطوير العادات الايجابية
10-التدريب على تقنيات اللاعنف للفرد ضرورية
11-تطوير المناهج الدراسية والتاكيد على مفاهيم اللاعنف

jameel Al jameel, [٢٩.٠٦.٢٠ ٠٢:٣٨] عنوان الجلسة –ادارة النزاعات وحل المشاكل
التوصيات
1-تاسيس هيئة محلفين من المكونات وتكون من اختصاصات متنوعة
2-دورات تقوية وورش عمل لوجهاء المناطق والمجالس الاجتماعية لتطوير مهارتهم في حلول المشاكل
3-تخصيص فريق من الناشطين يعملون على حل المشاكل والنزاعات في المناطق
4-التركيز على حل المشاكل قبل ان تتحول الى نزاع مستمر
5-الابتعاد عن تعميم المشاكل الى مكونات معينة فقط الشخص هو الذي يتحمل نتائج افعاليه وليس اقاربه

-عنوان الجلسة – مبادرات السلام ودورها في اعادة التماسك الاجتماعي
عدد الحضور -22

التوصيات
1-عقد جلسات مع الحكومة المحلية
2-فتح الحوار بين الشباب واستضافة احد الدوائر الخدمية في المحافظة وذلك للخروج بنتائج مرضية وايصال صوت الشباب الى اصحاب القرار
3-التاكيد على دور المنظمات في تعزيز مادة الفنية في اقامة دورات توعية للمعلمين والمدراء وذلك لتعزيز مادة الفنية
4-ان لايقتصر عمل المنتدى على عمل المنظمات وان يكون هناك تواصل
5-توسيع عمل المنظمات وشمول القرى بالمبادرات وذلك لتفعيل دور الشباب ومن ثم الاعتماد عليهم في قراهم

جلسة نقاشية بعنوان العنف والتطرف ما بعد التحرير
عدد الحضور: 43شخص

العنف :هو كل تصرف اوسلوك يخلق الاذى بالاخلاين سواء كان جسدي او لفظي ويمكن تقسم انواع العنف الى انواع وهي:

1-العنف الجسدي:ويشمل كل انواع العنف الذي يمس الجسد
2-العنف النفسي:مثل الاهانة والشتم
3-العنف اللفظي: مثل التنمر
4-العنف الجنسي:التحرش والاغتصاب
5-العنف الفكري :مثل ادلجة عقول الاطفال الصغار بافكار التطرف والارهاب

ويمكن تصنيف العنف العنف النفسي هو اكثر انواع العنف التي تتعرض له النساء من خلال الاهانة وسوء المعاملة وان قلة الوعي لذلك لابد من طرح عدة توصيات لمعالجة هذه الظاهرة:

التوصيات:
1-السعي بتدريس قانون العقوبات للاعمار المختلفة للاطلاع على قانون العقوبات الذي يخص قانون العنف الاسري ويجب تعديل قانون الجنسية والاحوال المدنية خاصة مسألة الزواج والميراث للاديان غير المسلمة لانه يخلق تطرف وعنف

2–ضرورة توعية الناس عن طريق المناهج التربوية وتعريف الفرد بالقوانين التي تحميه
3-ضرورة اقرار قانون العنف الاسري وضرورة فتح ملاذ امن للمتعرضات للعنف الاسري ويكون هذا الملاذ او المنطقة الامنة محمية من الحكومة
4-نحتاج الى مراكز ذات خدمات اعادة وتاهيل الطفل ووضع استراتيجيات لتمكين المراة اقتصاديا وايضا وضع ارشادات وقوانين للحد من العنف ووجود مراكز اسعافات اولية نفسية للمتعرضين للعنف وتعزيز النقاش بين الاطفال والاباء وزيادة الوعي الديني والتربوي
5- ضرورة اخال المقبلين على الزواج في ورشات او دورات تاهيلية لتوضيح الاختيار الاصح وتكون هذه الورشات باشراف الحكومة بدوائرها المختصة ويجب ان لا تقل عن شهرين وتكون هذه الورشات تتناسب مع الفئة العمرية للزوجين
6-ادراج مادة من جزئين:
1-مادة تخص التسامح والمساواة بين الاديان
2-تعريف مبسط بقانون العقوبات الشخصية والمدنية
7-يجب مناقشة وتوعية الافراد حول الحقوق للفرد من قبل منظمات المجتمع المدني من خلال ورشات توعوية
8-تاهيل اطفال الذين ينتمون للعوائل التي ينتمي احد افرادها لتنظيم داعش ونشر روح المحبة لديهم من قبل مراكز تتبناها الدولة او باالاشتراك مع منظمات المجتمع المدني
9-المطالبة بالنظر في قانون الاحوال الشخصية الذي يحتوي على التميز السلبي ضد المراة
10-عمل دراسة قبل وبعد التحرير لتحديد العوامل المتعلقة بالتطرف

عدد الحضور -44
1-من المهم تقديم الدعم النفسي للاطفال في المخيمات جدا ضرورية لتجاوز الصدمة التي تعرضوا لها خلال فترة النزاعات
2-تنظيم فعاليات تتيح احتكاك العوائل داخل المخيمات وخارج المخيمات
4-يجب عمل دورات لموظفي المخيمات او موظفي المنظمات المجتمع المدني لكيفية التعامل مع النازحين
5-يجب اقامة معارض فنية في المخيمات لاظهار مواهبهم وتعزيز قدراتهم
6-يجب العمل على تعبئة الطفل على الامور الايجابية من خلال الفعاليات الرياضية
7-ضرورة التاكيد على الامان النفسي للاطفال والشباب في المخيمات
8-ضرورة تقديم الدعم النفسي لعوائل النازحين في المخيمات
9-استخدام الرياضة والفن في المخيمات
10-ضرورة تفعيل دور الرياضة في المداراس
11-من المهم التاكيد على زراعة مفاهيم التنوع في المخيمات لتعزيز التنوع
12-التاكيد على اهمية بعض الرياضات مثل اليوكا التي تساعد على الاسترخاء وتحقيق السلام الداخلي

• المسار الخامس : مسار تعليم السلام
عنوان الجلسة – السلام في واقع التعليم العراقي ماله وماعليه
-عدد الحضور -64
التوصيات
1-ضرورة وجود مادة تعمل على مغادرة الماضي والتركيز على المستقبل وبناء السلام لدى الطلاب والتلاميذ
2-ضرورة توسيع مفاهيم السلام في المناهج الدراسية للتعريف بمدى اهمية التنوع في المجتمع
3-ضرورة تطوير المناهج الدراسية بما يتلأم مع حقوق الانسان وبناء السلام
4-العمل على اعادة النظر في المناهج الدراسية وتغير بعض النصوص في المادة الاسلامية لان الطالب يجد صعوبة في فهمها لصغر السن والعمل على اضافة تاريخ المكونات لمادة التاريخ والجغرافية لتعزيز التنوع والسلام
5-تدريب الكوادر التدريسية حول مفاهيم السلام
6-التاكيد على مدى اهمية البيئة المدرسية والاهتمام بيها للترويج لمفاهيم بناء السلام
7-تنفيذ حملات توعية في المدراس تتعلق بالسلام
8-التاكيد على مدى اهمية درس الرياضة في المدراس لانه يعمل على تحسين نفسية الطالب
9-ضرورة وجود تشبيك بين المدراس المختلفة والمتنوعة في مدينة الموصل والعمل على تنفيذ مبادرات مشتركة لتعزيز الحوار
10-الاهتمام بتوفير الدعم للمدارس مثل المختبرات والصفوف
11-الاهتمام بالاعلام التربوي والعمل على نشر نشاطات المدراس لتعزيز التنوع
12-الاهتمام بالانشطة اللاصفية في المدراس
13-ضرورة وجود اعلام خاص بالاقليات ضمن المنتدى يعمل على نشر ثقافاتهم لتعريف المجتمع بعاداتهم وتقاليدهم
14-اهمية التأكيد على مادة علم الاديان وادراجها في المنهاج التربوية
15-العمل على تفعيل مدونة قواعد السلوك وهي عبارة عن مجموعة من النقاط تؤكد على التشاركية بين الطلية والهيئات التدريسية وهي بديل لقواعد الانضابط
16-ضرورة تركيز التربية الدينية على اهمية الانسان والقيم الانسانية والعلاقات الايجابية بين البشر
17-ضرورة تفعيل اللجان ضمن مجتمع المدرسة على سبيل المثال لجنة حقوق الانسان ولجنة الصحة والبيئة والتي تعتبر مهمة في المدرسة
18-افتقار مناهج العلوم الانسانية للاشارة للتنوع الحاصل في العراق
19-ضرروة تفعيل المخيمات الصيفية لتعزيز قدرات الطلاب حول جوانب متعددة

عنوان الجلسة –ورشة عمل نقاشية من اجل تبادل الخبرات بين معلمين ايطالين وعراقين
عدد الحضور:26
التوصيات:
1.اهمية تفعيل دور المعلمين والمدرسين والذين يمتلكون خبرة في مجال السلام في المجتمع المدرسي
2.الحاجة الى تحديث المناهج التدريسية بما يتلائم مع مفاهيم بناء السلام
3. يجب ان تكون هنالك مفاهيم واساليب خاصة للتعامل مع بناء السلام بين الطلبة انفسهم ووالهيئات التدريسية
4.ضرورة كسر الحواجز بين الطلاب وتذليل العقبات التي تدفع الطلاب للامتناع عن تعلم السلام وحثهم على المطالبة بحقوقهم في حال لم يعطي المعلم حق للطالب وكسر كل الروتين الذي يقيد العلاقة بين المدرس والطالب
5.يجب تخصيص وقت كافي لمعلمي السلام بالمدارس واعطاء معلمي السلام حيز واسع
6. من الضروري ابراز تعليم السلام وخصوصا في وقت الحروب لان الاطفال يكونون مشحونين بالعنف ا كثير من الطلبة يواجهون تنمر وعنف يدفعهم لترك المدرسة
7.موضوع تعليم السلام موضوع جدا مهم يجب ان تكون المدرسة المكان الذي يحوي الاطفال في وقت الحزن وضرورة اعطاء مكان واسع للنساء في مجال تعليم السلام
8.ضرورة استخدام الادوات الضرورية التي تتواكب مع المجتمع في تحقيق السلام بين الطلاب تبعا لثقافة المجتمع فالاطفال يحبون التعرف على الاشياء فهم يحسون بالذكاء وهذا الاحساس هو عامل اساسي في نبذ العنف

-عنوان الجلسة – مهارات تعليم السلام
عدد الحضور-46

التوصيات
1-يجب ان يكون هناك دورات تدريبية للادارات المدرسية حول مفاهيم السلام
2-اهمية تنمية الحس الاداركي للمدرسين
3-لا بد ان يكون هناك برمجة عبر الجوارح كي تستهدف القلوب والدماغ والجسد
4-اهمية التاكيد على الية العصف الذهني من قبل المدرس واستخدامها مع الطلبة
5-نحتاج العمل على تغيير تفكير الهيئات التدرسية حول مفاهيم السلام واهميتها لمجتمع المدرسة
6-يجب ان يكون لدينا مهارات التواصل للتفاعل والتاكيد عليها في التعلم على بناء السلام
7-اهمية برمجة مناهج التعليم ويجب ان تنظيم كافة المراحل حول مفاهيم السلام
8-يجب الاهتمام بالتسامح والتعاون لتقليل من ظاهرة الانتقام

• المسار السادس : مسار الشباب صانعوا السلام

الجلسة الشباب صانعون السلام

عدد الحضور -33
1-من المهم تفعيل دور القانون والرقابة على المنشورات المسيئة عبر منصات التواصل الاجتماعي
2-عمل قوائم يتم التوقيع عليها من قبل المجتمع والمنظمات لمنع الاساءات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي
3-ممكن العمل على تعزيز الثقة بين الاباء والابناء لتعزيز الثقة لكي لا يتعرض الشباب الى ظاهرة الابتزاز الكتروني
4-تفعيل قانون الابتزاز الكتروني للحد من الابتزاز
5-مراقبة البيع على الادوية الغير مرخصة
6- مراقبة صفحات التواصل الاجتماعي بشكل عام لوجود محتويات مسيئة
7-دعم بوابات الانترنيت الايجابية لتقديم جلسات حوارية وتوعوية
8-العمل على نشر التوعية المتعلقة بالفيسبوك والادوية بالتنسيق مع منتدى السلام
9-ضرورة انفتاح المجتمع بالعمل الجاد لاستعمال التكنولوجيا بشكل ايجابي

جدير ذكره بأنّ منتدى السلام في نينوى هو فضاء مستقل غير حكومي متخصص في مناقشة الأفكار والمقترحات المتعلقة بدور المجتمع المدني ويتبنى قضايا اساسية هي بناء السلام وتحقيق العدالة وكل ما له علاقة بمجمل القضايا الاجتماعية وحـــقوق الانسان ، اذ يتميز بالتعددية والتنوع وهو كذلك جهة غير دينية او حزبية او حكومية كما يؤمن المنتدى بالخيار اللاعنفي للصلاح والتغيير والتعبير … والمنتدى ليس منظمة او شبكة، وليس له ارتباط بجهة دينية او سياسية انما فضاء عمل مشترك للتفاعل بين
– الحركات الاجتماعية في مدينة نينوى
– نقابات الاعمال والنقابات المهنية في نينوى
– منظمات المجتمع المدني
– الفرق التطوعية
– المتضامنين الدوليين بقضايا واهداف المنتدى

كما ويهدف المنتدى الى ان يكون عاملاً فعالاً يعطي دفعة قوية للحراك المدني و الاجتماعي في نينوى وبالتعاون والتنسيق مع بقية المدن الأخرى في العراق وتعزيز اهمية استمرار الحوار الدائم بين كافة الاديان والمذاهب والقوميات لما له اهمية في تنمية المجال الثقافي والاجتماعي والاقتصادي وتعزيز التماسك الاجتماعي وتعزيز دور المرأة في عملية بناء السلام والتماسك الاجتماع واشراك الشباب في جميع النشاطات المدنية اللاعنفية لتعزيز التواصل ومد الجسور بطرق سلمية وتحقيق الديمقراطية ودعم المجتمع المدني والعمل على تطويره لتحقيق الاستقرار والسلم المجتمعي وتعزيز التنوع وترسيخه ولدعم التعاون بين افراد المجتمع والثقافات المتنوعة لابد من الجميع التعاون في سبيل تحقيق العدالة والتاكيد على اهمية التنوع الثقافي في المجتمع وضرورة دعمه وتوفير المناخ المناسب له باعتباره قوة للفرد والمجتمع، كما أنّ منظمة UPP الإيطالية ضمن مشروعها مد الجسور بين مجتمعات نينوى ومؤسسة GIZ يساهمون في دعم المنتدى حيث تم إقامة أوّل مؤتمر تحضيري في مدينة الموصل في الخامس عشر من شهر كانون الأول عام 2019 بمشاركة منظمات دولية ومحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق