مقالات

مَن هوَ المُثَقّف؟

غزوان غازي

هُناكَ تعريفٌ ثابت لِلمُثقّف، وهو “أن تَعْلَم كُلَ شَيء مِن شَيء وأن تَعْلَم شَيءً مِن كُلَ شَيء”.

المُثَقّف له أدوارٌ عَديدة في الحَياة سِواء على مستَوى التَعليم، بِأنواعِها المُختَلِفة، وتَنظيم المُجتَمَع مِن حَيثُ الخِطابات المُتَنَوِعة أو تَشجيع الأَفراد في المُجتَمَع مِن حَيثُ القُدرات والمَهارات الشَخصية وزَرع الثقّة بالنَفس لَدى الأفراد وإعادة الأَمل لِكُل مَن فَقَدَ الأمل في جانب مِن جَوانب الحَياة.

المُثَقّف يَجب أَن يَكون مُثَقَّفاً في كُل الأَماكن والمَواقّف والحالات الصَعبة، على سَبيل المِثال فُقدان شَخصٌ ما في العائلة، هُنا يَظهَر دَور المُثَقّف الحَقّيقّي، مِن سَهل جداً أن تَكون مُثَقّفاً ومُحتَرِماً قَبلَ حدوث الحادِثَ أو المَشاكل في العائلة أو مَعَ الأصدقاء لَكن الأهم والمُهوم يَبدأ بَعدَ الحادِثَ أو المَشاكل أي بِمَعنى على المُثَقَّف أن يَبحَث على حَلً ما، حتى تَكون مُثَقَّفاً يَجب أَن تَكون شَخصاً مُحتَرِماً لِأنَ الإحتِرام فَوقَ وقَبلَ كُلَ شَيء، لِذلِكَ على المُثَقّف أن يَظهَر إحتِرامَه وثَقّافَته أمامَ كُل الناس سِواء العائلة او الأصدقاء او الناس الغُرَباء.

كَما يَقولون “ليسَ كُل مُتعَلَمْ مُثَقّف” أو “هُناكَ مُثَقَّف جاهل” أي بِمعنى الشَهادة ليَس لها عِلاقة أو دَورٌ هام لِانَ هُناكَ بَعض الأشخاص ليسَ لَدَيهُم شهادة تَخرج ويَظهَرون في المُجتَمَع كَمُثَقَّفين ومُحتَرمين ومَحبوبين بَينَ الناس وهُنا يَجب أن نَتَذَكر هذه المَقولة “أسأل المُجَرب و لا تَسأل الخَبير” أي بِمَعنى أُخر، الخَبير صاحب شهادة لَكن ليسَ لَدَيه تَجارب كَثيرة مثل المُجرب الَذي مَرَ في تَجارب كَثيرة في الحَياة، هُناكَ القاعدة الثابِتة في عالمْ الثَقّافة، يَقول الثَقّافة تأتي بَعدَ قِراءة عدَدٌ كَبير مِن الكُتب لَكن بِشَرط أن يَكونوا في مَجالات مُختَلِفة وإنما ليسَ في مَجال واحد وتَعريف الثَقّاقة دَليلٌ على ذَلِكَ في البِداية، لَكن الأهم بَعدَ قِراءة الكُتب يَجب أن يَظهَر ثَقّافة المُثَقّف في عَمَلية تنفيذ لِأنَ دائماً عَمَلية تنفيذ تُعتَبَر مِن أصعب المراحل.

شَخصياً أرى أنَ ثَقّافة دَواءٌ لِكُل مَرَض رَغمَ لأت هُناكَ بَعضَ الأمراض ليسَ لَها دَواء، لِأنَه إن تَعرَض المُثَقّف لمَرَض ما فَسَوفَ يَتَكلمْ بالأمل لِأنَ في قاموس المُثَقّف دائماً هُناكَ رؤية أمَل وسعادة، إذا إزدادَ عدَد المُثَقّفين في المُجتَمع ستنخَفَضَ المَشاكل بِشكل عام مِنها الطلاق والإنتِحار والعُنف المنزلي… الخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق