اخباركوردستان

بسبب جائحة كورونا، مديرية شؤون الايزيدية في دهوك تعلن عن عدم إقامة فعاليات تأبينية في ذكرى الإبادة

ايزيدي 24 ــ ليث حسين

يوافق الثالث من شهر أغسطس من كل عام ذكرى إبادة الايزيديين عام 2014 في قضاء شنگال الواقع في غرب محافظة نينوى بشمال العراق على أيادي عناصر تنظيم داعش الإرهابي المعرف بـ الدولة الإسلامية في العراق والشام.

في الأعوام السابقة كان يتم إقامة النشاطات والحفلات التأبينية من قبل عدة جهات وذلك على مستوى عالي سواء كان من قبل الحكومة او المنظمات الدولية والمحلية وأيضاً من قبل المجاميع الشبابية المستقلة.

في هذا العام وبسبب انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في إقليم كردستان والعراق والعالم تم إلغاء او عدم إجراء أي نشاط او استذكار، على ارض الواقع، لهذه الإبادة التي خطفت وقتلت ونهبت الأموال ودمار شبه كامل للمنطقة جراءها.

تحدث حول ذلك “جعفر سمو” مدير الشؤون الايزيدية في محافظة دهوك لـ “ايزيدي 24” قائلاً، “في الأعوام الماضية كانت تشهد مناطق إقليم كردستان اقامة حفلات تأبينية ونشاطات على مستوى عالي لاستذكار الإبادة الجماعية الايزيدية التي حلت بهم من قبل داعش في 3 أغسطس 2014”.

وأوضح “سمو”، أنه “في هذا العام وبسبب الظروف المتراكمة التي يمر بها إقليم كردستان والعراق والعالم بشكل عام بسبب جائحة كورونا لن يكون هناك اي نشاط على مستوى حكومة الإقليم كوننا الجهة المسؤولة عن الايزيدية في محافظة دهوك ولم يصلنا العلم حول ذلك”.

من جانبها تحدثت “منال محمد” مديرة مكتب استجواب الأزمات في محافظة دهوك، المسؤول عن مخيمات النازحين في المحافظة لـ “ايزيدي 24” قائلةً، “في هذا العام واستذكاراً لإبادة الايزيدية ولنستنكر هذه العمليات ضد الإنسانية سيكون هناك كلمة يتم قراءتها، وعملية تشجير في مخيمات النازحين الايزيديين بمحافظة دهوك وذلك ليكون علماً للآخرين بأن الشعب الأيزيدي لن يموت، دون فعاليات او نشاطات اخرى على ارض الواقع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق