مقالات

مشروع “اطلاق مبادرة لإعادة اعمار قرى ومجمعات سنجار من قبل ابناء الجالية الايزيدية في اوروبا وروسيا وامريكا”

فكرة مطروحة للمناقشة من اجل الوصول الى صيغة نهائية قابلة للتنفيذ

سعيد بير مراد

كما تعلمون فان الوضع المالي والاقتصادي للحكومة العراقية بسبب انهيار اسعار النفط وفيروس كورونا في العراق يجعل من الصعب للغاية ان تقوم الحكومة في ظل الظروف الراهنة بمساعدة النازحين الذين عادوا الى سنجار والقرى والتجمعات التابعة لها، ايضا فان الدعم الدولي لهولاء النازحين في ظل الظروف الدولية الحالية وانتشار كرونا غير ممكن.

كل هذه الوقائع تدفعنا بضرورة تبني مشروع التمويل الذاتي من اجل اعادة اعمار ما تضرر من البنية التحتية من مدارس ومستشفيات والدور السكنية في هذه المناطق وذلك لتشجيع الناس للعودة الى منازلهم.

هذا ومن الجدير بالاشارة هنا، بان الجالية الايزيدية في المهجر تملك قوة اقتصادية لا يستهان بها، وانا على يقين بانه اذا توفرت ارادة حقيقية سوف يجد هذا المشروع طريقه الى النور. ناقشت الفكرة على مدار ستة اشهر الماضية مع مجموعة من الشخصيات الايزيدية في الدول الاوروبية وروسيا وكانت هنالك استجابة قوية جدا للفكرة، ولكنها بحاجة الى التطوير والبلورة.

تتلخص الفكرة بالاتي:

١. ان يقوم ابناء الجالية الايزيدية في دولة معينة باختيار مجمع او مجمعين سكنيين في سنجار ويضعون الخطط لإعادة اعمار هذه المجمعات وذلك بالتعاون مع فريق هندسي وفني في العراق. على سبيل المثال، ان يقرر ايزيديو المانيا اعادة اعمار ثلاث مجمعات سكنية وايزيدية روسيا باعادة اعمار عدد من المجمعات السكنية تناسب قدرتهم الاقتصادية والمالية، الامر نفسه يتعلق بالايزيدية المتواجدين في الولايات المتحدة الامريكية وكندا وأستراليا.

٢. تشكيل لجنة في كل دولة من هذه الدول مهمتها جمع التبرعات ووضع الخطط لعملية اعادة اعمار منطقة معينة.

٣. ضرورة التنسيق بين كل اللجان وتشكيل لجنة مركزية عليا لهذا المشروع، كأن يتم انبثاق هذه اللجنة المركزية عبر مؤتمر يخصص لهذا الغرض يتم عقده قريبا اما في اوروبا او روسيا.

٤. على اللجة الهندسية والفنية في العراق، والتي يتم تشكيلها لاحقا، وضع خارطة للدمار الحاصل في المجمعات والقرى وتقديم دراسة حول حاجات كل مجمع.

٥. اقترح التنسيق مع الشيخ نايف جاسو ممثل ضحايا داعش من الايزيدية في سنجار بهذا الخصوص.

٦. ان تكون هنالك ناجية في كل لجنة تشكل في هذه الدول، ان وجدت.

٧. اقترح ان يكون للجمعية الخيرية في اولدنبورك دور مهم في هذا المشروع، ذلك لان لديهم تجربة ناجحة في هذا المجال بقيادة الاخ مروان بابيري وزملاءه، وذلك بعد ان اكتسب نشاطهم احترام وثقة المجتمع الايزيدي.

انا على يقين تام باننا اذا عقدنا العزم فاننا سوف ننجز هذا المشروع ونساعد النازحين الى العودة الى ديارهم، وانا واثق ايضا من قدرتنا المالية والاقتصادية وهي تؤهلنا لانجاز هذه المهمة، فقط نحن بحاجة الى وضع الاليات المناسبة لذلك والى الايمان بقضيتنا.

هي فكرة مطروحة للمناقشة امام المراكز والجمعيات الايزيدية في الخارج وكذلك امام النخبة الايزيدية في المهجر من اجل بلورة الفكرة وتطويرها اكثر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق