اخبارالعراقتقاريركوردستان

تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا في مخيمات النازحين يعيق عودة نسبة منهم الى مناطقهم الأصلية ويسبب الذعر للبعض الاخر

ايزيدي 24 – ذياب غانم

بعد تسجيل عدد من الحالات في مخيمات النازحين بمحافظة دهوك باقليم كردستان شمال العراق، غلقت ابواب تلك المخيمات بوجه النازحين خوفاً من انتشار الفيروس اكثر فاكثر.

عملية غلق ابواب المخيمات تسببت بإعاقة عودة النازحين الايزيديين الى قضاء شنگال غرب محافظة نينوى، وايضا تسببت الذعر لدى اهالي المخيمات كون المرض خطير وسريع الانتشار.

تحدث النازح “ازاد حسين” لــ “ايزيدي24” وقال، “انتشار فيروس كورونا في العالم ادى الى فرض إجراءات شديدة على الجميع ونحن كنازحين تضررنا من انتشار وباء كورونا كون الكثير منا يعملون باجر يومي وتسبب بزرع الخوف لدى الكثير من اهالينا في المخيمات”.

أضاف، “في الحقيقة نخاف كثيرا من انتشار الوباء في المخيمات وذلك لان هناك نسبة كبيرة من المرضى في المخيمات ولديهم امراض نفسية وامراض مزمنة، لذا من الممكن ان تكون اكثر صعوبة علينا نظراً لوجود اعداد كبيرة في المخيمات وعدم وجود رعاية صحية كافية”.

“زيدان حسين” تحدث هو الآخر لــ “ايزيدي24” وقال، “فيروس كورونا مرض يجب ان لا نتهرب منه وعلينا جميعاً الالتزام بالاجراءات، وصول الفيروس للمخيمات تسبب بتأخر عملية العودة الى شنگال ويجب مراعاة هذا الشيء من قبل الجهات المختصة”.

الوقاية مهمة وايضا العودة مهمة لذا على المسؤولين في المخيمات ايجاد حل للعوائل التي ترغب في العودة والتي أغلقت ابواب المخيمات عليها نظرا لتسجيل عدد من الحالات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق