اخبارالعراقتقاريركوردستان

طلبة الكليات والمعاهد في قضاء شنكال، معاناة مع شبكة الاتصالات والانترنت ومصير مجهول للسنة الدراسية الجديدة

ايزيدي24 – ذياب غانم

بعد انتشار فيروس كورونا في العالم، واجه الطلبة في الدول الفقيرة لاسيما العراق صعوبات في الدراسة كونها اصبحت الكترونية دون وجود شبكة الإنترنت ذات جودة عالية.

تعد مدينة شنكال من الاقضية التي اصبحت ضحية للإرهاب، لذا تفتقر الى ابراج الاتصالات والكهرباء، لذلك يمتلك الطلبة في شنكال خيارات ضعيفة لاكمال السنة الدراسية الجديدة.

“احمد الياس” طالب عائد الى شنكال قال لــ “ايزيدي 24″، “قررت وزارة التعليم العالي بإقليم كردستان العراق اعتماد النظام الإلكتروني للسنة الدراسية الجديدة كخطوة اولى والجميع يعلم بأن اعداد كبيرة من طلبة شنكال يداومون في اقليم كردستان، فالعائدين منهم يواجهون مشكلة الانترنت”.

تابع قائلا، “يجب على المسؤولين في شنكال توفير الانترنت في المنطقة لانه اصبح شيئاً رئيساً في حياتنا وله اهمية كبيرة في الوقت الحالي، ويعتمد الطلبة عليه للاستمرار بالدوام”.

“نوري حسين” طالب اخر تحدث عن معاناة الطلبة مع الانترنت في شنكال وقال، “من المقرر ان نبدأ بالدوام في الاول من ايلول المقبل حسب اخر القرارات، وبشكل الكتروني، وهذا يشكل خطراً على مستقبلنا لاننا لا نملك خط انترنت قوي في القضاء كله”.

وقال أيضاً، “من جانب اخر، القرارات تتضمن المواد او المحاضرات العملية التي تعتمدة على تواجد الطالب في قاعات الدراسة وهنا تزيد مسكلة اخرى، الا وهي الطريق، فلا نستطيع الاعتماد عليه وهذه نقطة اخرى يجب مراعاتها ولا توجد في شنكال جامعة لنأخذ المحاضرات فيها كالمدن الاخرى”.

يذكر بأنه في العام الدراسي المنصرم ايضا كانت مشكلة الانترنت موجودة في شنكال وتسببت في وجود درجات منخفضة في الكورس الثاني والكثير من الطلبة اخفقوا في عدة مواد في الدور الاول والآن يستعدون لأداء امتحانات الدور الثاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق