اخبارتقارير

مثقفي بعشيقة وبحزاني يطلقون حملة “نحن هنا” لصد كوفيد 19

ايزيدي 24 – حسام الشاعر

في الاسبوع الاخير، بعد تفشي فيروس كورونا في بعشيقة وبحزاني وضواحيها، وبعد فرض حظر التجوال، تم تشكيل مجموعة او حملة تحت اسم (نحن هنا)، مكونة من اطباء وصيادلة وممرضين، بالتعاون مع الخيريين من أهالي مدينة الزيتون لغرض متابعة الحالات المشتبهة بالفيروس.

“خديدة ابو ارفيد” وهو احد اعضاء “نحن هنا” في تصريح خاص لــ “ايزيدي 24” قال، “نحن لجنة تشكلت من عدة اشخاص من مختلف احياء بحزاني وبعشيقة، وتحت مسمى “نحن هنا” اعلنّا حملتنا، ويمكن لكافة المواطنين التواصل معنا على ارقامنا التي نشرناها”.

وأضاف، “من اهدافنا التواصل مع فريق طبي عبر الاستشارة والزيارة الميدانية لكل بيت مصاب وحسب حالة المصاب”.

وتابع، “كذلك التنسيق والتعاون مع الاخوة الممرضين ومعاوني الاطباء، اصحاب العيادات الخاصة، لتبليغنا بالحالات المشتبه بها، والتواصل المستمر مع الأطباء المتطوعين لمنح المصاب أفضل علاج وحسب درجة إصابته وعن طريق بروتوكولات صحيحة ومن مصادر طبية دقيقة”.

“خيري كدي” والكائن في حي الانتصار يؤكد لــ “ايزيدي 24″، أنه “يمكن لكافة المواطنين في حي الانتصار الاتصال برقمي للابلاغ عن أيّ حالة مشتبهة”.

ويكمل، “توجيه الناس التي تظهر عليهم أعراض كورونا، وإعطاء كل التفاصيل والارشادات الوقائية وكيفية التعامل مع المصاب داخل المنزل وبكل سهولة”.

واستطرد، “من غاياتنا واهدافنا ايضا، اطلاع الناس بأن هناك من يهتم بالمصلحة العامة وروح التعاون، اضافة الى تشجيع الناس المتمكنة للمساهمة في الدعم المادي والمعنوي وايضا المساهمة بدعم فريقنا”.

“نحن هنا” فكرة حديثة على صفحات التواصل الاجتماعي، مكونة من لجنة كل عضو يمثل قاطع او حي من احياء بعشيقة وبحزاني، وهي حملة طوعية لخدمة المجتمع في الاوضاع الراهنة، للحد من الاصابات بفيروس كورونا، اضافة الى زيادة حالات الشفاء وانقاذ الحالات الخطرة لايقاف حالات الوفاة، وهذه الفكرة ستطبق ميدانيا بأقرب وقت لو تعاون المواطنون معهم واستجابوا لندائهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق