اخبار

تربية نينوى تشكل لجنة لدراسة الواقع التربوي في شنكال

ايزيدي24 – شنكال

اعلنت المديرية العامة لتربية نينوى يوم السبت 2020/9/26 عن تشكيل لجنة موسعة في المديرية لدراسة واقع شنكال التربوي وبناء على توجيهات معالي وزير التربية الأستاذ علي حميد الدليمي يترأسها الأستاذ يوسف فرج السبعاوي المدير العام وعضوية مدراء الإشراف الاختصاص وتربية وتخطيط والأبنية المدرسية.

وزارت اللجنة متمثلة برئيسها في نفس اليوم واجتمعت مع مدير قسم تربية شنكال للبحث في العملية التعليمية واوضاع القضاء التربوية.

المدير العام لتربية نينوى أكد أن “معالي الوزير أوصى بالاهتمام الكبير بواقع سنجار التربوي وتذليل كافة المعوقات والشروع في تخصيص ما يلزم من حيث بناء وإعمار المؤسسات التعليمية بالإضافة إلى تسوية الملاكات وسد الشواغر في مدارس القضاء وتجهيز المدارس بالمقاعد الدراسية والسبورات والاثاث والكتب المنهجية”.

موضحا أن “معاليه أكد بأن نولي تربية نينوى أهمية قصوى بعودة الحياة إلى شنكال وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تعاني منها مدارس القضاء بالسرعة الممكنة”، وأشار السيد السبعاوي الى أن “عودة الحياة إلى سنجار يعني عودة الحياة إلى نينوى”.

وبين المدير العام أن “لسنجار مكانة خاصة لدى معالي الوزير، وفي جميع اجتماعاته يوصي بايلاء الاهمية الكبرى لهذا القضاء لما قدمه أبناء الطائفة الايزيدية الكريمة من تضحيات عظيمة بوقوفهم ضد اعتى تنظيم إرهابي قتل منهم المئات وسبى آلاف من نسائهم فحق علينا أن نكون سندا لهم وعونا لإعادة الحياة إلى طبيعتها في سنجار”.

من جانبها قالت الست “نهلة زينل خالد” مدير قسم الأبنية المدرسية، أنه “تم تخصيص ٥ مليار دينار عراقي ضمن موازنة تنمية الأقاليم للعام ٢٠١٩ لبناء المدارس الجديدة في القضاء بالإضافة إلى استئناف العمل في مشاريع تنمية الأقاليم المتوقفة منذ العام ٢٠١٣ وسيسهم هذا التخصيص المالي في إعادة تأهيل وبناء مدارس جديدة في القضاء”.

الأستاذ ياسر المجذاب مدير التخطيط التربوي أشار خلال الاجتماع الى أن “المديرية على تواصل مستمر مع المنظمات الدولية الداعمة لاستقرار الواقع التربوي في سنجار وقد تم منح مدارس القضاء ما يقارب ٤٠٠٠ مقعد دراسي مقدم من منظمة اليونيسيف وأن العمل متواصل مع المنظمات لدعم إستقرار سنجار التربوي”.

الأستاذ سعد مطو مدير قسم تربية سنجار أوضح للجنة أن “عدد المدارس المستأنف بها الدوام هي ٣٠ مدرسة للتعليم الابتدائي و ١١ مدرسة للتعليم الثانوي”.

أما عن المدارس المغلقة في القضاء أشار “مطو” الى أن “ما يقارب ٨٧ مدرسة مغلقة حتى الأن للتعليم الابتدائي و ٣٩ مدرسة للتعليم الثانوي وسيتم خلال الفترة المقبلة فتح العديد منها بعد توفير التخصيصات الكافية لإعادة تأهيلها وترميمها بالإضافة إلى ما تم تخصيصه من هيئات تدريسية ضمن التعيينات الأخيرة والتي ستسهم في سد الشواغر في أغلب مدارس القضاء والبالغ عددهم ١١٠ معلم و ٩٢ معلم جامعي و ١٥٧ مدرس”.

وأوضح مدير القسم أن “مجموع المعلمين الايزيديين المتواجدين في الإقليم ١٠٤ معلم و ٩٠ مدرس”. داعيا التربية بالتدخل لإعادتهم إلى مدارس القضاء.

مثمنا في الوقت ذاته “الدور الكبير لمعالي الوزير وتوجيهاته في دعم الواقع التربوي في سنجار بالإضافة إلى المتابعة المباشرة من قبل الأستاذ يوسف فرج السبعاوي مدير عام تربية نينوى للإشراف على حل المشاكل والمعوقات التي توجه العملية التعليمية في سنجار”.

فيما أكد مدراء الإشراف التربوي والاختصاصي، “وضع خطة شاملة ومنضبطة لتسوية الملاكات في القضاء وسد الشواغر في مدارسهم”، مؤكدين أن “الوقع التربوي سيكون أفضل بكثير عما كان سابقا خلال الفترة المقبلة بعد تظافر الجهود من قبل الجميع لإنجاح العملية التعليمية في سنجار وتم نقل ما يقارب ٣٠ معلم ايزيديا من قضاء بعاج إلى قضاء سنجار ضمن التعيينات الجديدة بعد الاتفاق بين مدراء أقسام التربية في سنجار والبعاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق