اخبار

مجمع دوگري أقل مجمعات شمال شنكال من حيث عودة الأهالي وتوفير الخدمات

ايزيدي 24 – هادي عطالله

بعد مرور حوالي ست سنوات على غزو تنظيم داعش الأرهابي لقضاء شنگال غربي محافظة نينوى، وتشرد أهالي القضاء إلى مناطق في إقليم كُردستان وسوريا والكثير من الدول الأوروبية، قد بدأ البعض منهم وخاصةً الساكنين في مخيمات إقليم كُردستان بالعودة الطوعية إلى مناطق سكناهم الأصلية.

فقد شهدت مجمعات قضاء شنگال في الفترة الأخيرة عودة الكثير من الأهالي وخاصةً أهالي مجمعات شمال القضاء بأستثناء مجمع دوگري.

في ايام الإبادة، حينما كان أهالي شنگال محاصرين في الجبل دون ماء وأكل، أصبح مجمع دوگري ممراً لعبور الاهالي إلى سوريا ومنها إلى إقليم كردستان.

مجمع دوگري يقع في ناحية الشمال بين سنوني ودوهلا ويعد من أكثر مجمعات شمال جبل شنگال تضرراً من حيث دمار البيوت وقلة الخدمات فيها، ولهذا يشهد أعداد قليلة من عودة الأهالي مقارنة مع بقية المجمعات الشمالية.

وقد تحدّث المواطن “قاسم شمو” وهو واحد من أهالي مجمع دوگري العائدين لـ ” ايزيدي24 ” وقال “نعاني كثيراً من قلة الخدمات في المجمع من حيث انعدام المياه والكهرباء وقلة وجود المراكز الخدمية في المنطقة كالمدارس والمراكز الصحية وغيرها”.

وأضاف ايضاً “هناك أعداد قليلة جداً من الأهالي قد عادوا، ففي اغلب الأحياء هناك حوالي بيت او بيتان قد عادوا فقط”.

ومن جانبه تحدّث النازح “حسن عبدالله” الذي يسكن مخيم كبرتو في محافظة دهوك وهو من أهالي مجمع دوگري لـ “ايزيدي24” وقال “هناك الكثير من البيوت المدمرة في المجمع ونحن ننتظر أن تقوم الجهات المسؤولة بتوفير الخدمات والتعويضات التي تمنحنا العيش بسلام لنعود إلى بيوتنا”.

وفي هذا الخصوص ايضاً تحدّث احد أهالي المجمع الذي يعيش حالياً في إحدى المدن الألمانية مع عائلته “حسن نايف” لـ “ايزيدي24” وقال “قام تنظيم داعش الإرهابي بتفجير منزلي في مجمع دوگري الذي كنت أعمل بأستمرار لسنوات حتى بنيته وليست في نيتي العودة إلى العراق مرة أخرى”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق