اخبارتقارير

رغم العوائق وما مر به من ظروف، “سالم” يصر على تحقيق حلمه

ايزيدي 24 – تحسين الهسكاني

“بينما كنتُ اتعالج في إحدى المستشفيات في الهند كنتُ اكتب قوانين الفيزياء على أرضية الفندق الذي كنت اسكن فيه خلال فترة علاجي كي لا انساها واراجعها كل فترة”، قال سالم وهو يروي قصته لــ “أيزيدي 24”.

وأضاف، “كنتُ اتلقى الدعم المعنوي من عائلتي ومن عمي وأصدقائي، الشيء الذي اعطاني دافعاً قوياً كي استمر بالحياة واعود لأهلي وأصدقائي ولأواصل مسيرتي الدراسية وأحقق حلمي”.

نائف سيدو، عم سالم منذ اللحظة التي عرفَ بأن ابن أخيه مريض وهو لم يقف مكتوف الأيدي بل اقترض المال من الأقارب والأصدقاء والخيرين وأخذه إلى الهند لغرض معالجته ونتيجة لذلك ما زال يدفع الديون التي عليه من الذين اقترض منهم.

لم يستطِع سالم مراجعة طبيبه في الهند لعدم قدرة عائلته على تحمل التكاليف اللازمة للمراجعة.

وقال ايضاً، “نتيجة للديون الكثيرة على عاتقنا (قرابة 60000 $) قمنا بزيارة عدد من المسؤولين والشخصيات الأيزيدية والمنظمات آملين أن يخففوا علينا هذا الحمل الثقيل لكن دون جدوى”.

اليوم ومن هذا المنبر، يناشد سالم “الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وجميع الخيرين أن يمدوا له ولعائلته يد العون ويخففوا عليهم حمل الديون الثقيل الذي على عاتقهم”.

سالم سليمان سيدو من مواليد 1999، ناحية تلعزير (القحطانية). كان متفوقاً في دراسته ويحلم أن يصبح طبيباً لكن القدر كان يخبئ له شيئاً آخر، فقد أصاب سالم بمرض سرطان الدّم وهو يهيئ نفسه لاستقبال السنة الدراسية التي ستحدد مصيره على الصعيد المهني (الصف السادس الإعدادي) والآن تعافى من المرض واكمل دراسته ويدرس حاليا في جامعة الموصل – كلية الطب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق