مبادرة نادية
اخبارالعراق

العبادي : سيتم فتح ملفات فساد كبيرة

ايزيدي ٢٤ _ بغداد

 

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأحد، أن حكومته لن تتردد في فتح ملفات الفساد، مبيناً أن آلاف الملفات الكبيرة قد فتحت وتمت إحالة الكثير منها الى التحقيق والنزاهة وصدرت بحقهم أحكام قضائية.
في غضون ذلك، بيّن العبادي أن العراق يعتزم التعاقد مع شركات رصينة لتفحص أجهزة تسريع النتائج قبل يوم الاقتراع للتأكد من عدم تلاعب الفاسدين ببرمجتها.
وقال العبادي، في كلمته بافتتاح المؤتمر الوزاري السادس للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وتابعته (المدى)، إننا “لن نتردد في فتح أي ملف فساد سواء كان المتهم هذا الشخص أو ذاك. الفاسدون يعرفون جيداً جدّية العمل الذي نقوم به وخطورته عليهم”.
وأضاف العبادي إن “عدم توزيع الثروة بشكل عادل هو فساد ولا يجوز أن يستأثر القلة بالثروة على حساب عامة الشعب”، مؤكداً “أننا بحاجة إلى ثورة لحماية المال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية.. لا يمكن محاربة الفساد بالطرق التقليدية بل نريد نظرة جذرية لمكافحة الفساد”.
وأشار رئيس الوزراء الى أنه “ليس من الإنصاف التقليل من الخطوات التي اتبعناها لتقليل حجم الفساد فهناك الآلاف من ملفات التحقيق قد فتحت في قضايا كبيرة وتمت إحالة الكثير من المتهمين الى التحقيق والنزاهة وصدرت بحقهم أحكام قضائية مختلفة”.
وشدد العبادي على “ضرورة تعاون المواطنين وأن يتحمل كل مواطن مسؤوليته في كشف الفساد والإبلاغ عنه ومساعدة اللجان التحقيقية وأن تتعزز ثقة المواطن بالاجهزة الرقابية والتحقيقية”.
وبشأن ضمان نزاهة الانتخابات المقبلة، قال العبادي خلال لقائه عدداً من المؤسسات الإعلامية على هامش المؤتمر، “من المفترض أنّ لدينا مفوضية انتخابات مستقلة.. لديّ عدة ملاحظات على طريقة اختيار مجلس النواب للمفوضية، ولكنني لا أريد الطعن بآليات الاختيار، كان فيها خطأ والبرلمان مضى بهذا الاتجاه”.
وأضاف رئيس الوزراء أنه لم “يلتق بالمفوضية بشكل منفرد، وإنما مجلس الوزراء التقى مرتين بها، لأنه يقع على عاتق مجلس الوزراء مسؤولية حماية العملية الانتخابية وتوفير الجو الأمني والدعم اللوجستي”، مبيناً أن “جزءاً من مسؤوليتنا دعم المفوضية وضمان أن تكون الانتخابات نزيهة، ونحن نسعى من أجل ذلك ونتابع إجراءات المفوضية وهناك تحسن بالإجراءات بحسب متابعتنا”.
وأوضح العبادي أن “التصويت هو تصويت إلكتروني.. إلكتروني بحساب الصوت، ولكن إلى الآن ما زال التصويت يدوياً”، مبينا “كل ما في الأمر أن هناك أجهزة تحقق، وأضيف جهاز بجانب جهاز التحقق يرتبط به يقرأ الاستمارة إلكترونياً لكي تكون هناك سرعة في النتائج ويسمونه نظام تسريع إعلان النتائج”.
ولفت الى أنّ “هناك شركتين؛ واحدة إسبانية مصنعة لجهاز التحقق الذي كان موجوداً سابقا، وشركة كورية جنوبية لجهاز التصويت، ونسعى لجلب شركة ثالثة أخرى من خلال المفوضية لكي تفحص الأجهزة والنظام حول ما إذا كان سليماً أو تعرض إلى تلاعب”.
واختتم العبادي حديثه قائلاً، “آمل أن تكون العملية الانتخابية سليمة وسوف ندفع بهذا الاتجاه، وهذا الموضوع بيد المواطن من حيث التصويت وبيد المفوضية من حيث سلامة الأجهزة وسلامة البرنامج والشركات المشتركة في هذا الإطار”.
إلى ذلك، أكد العبادي أن “الحكومة العراقية تعمل على خلق أجواء ليصبح العراق بيئة جيدة خصبة للاستثمار”، مبيناً أن “واردات النفط وحدها لا تسدّ حاجة البلد”.
وأضاف رئيس الوزراء ان “الحكومة تعمل على حصر السلاح بيد الدولة”، مشيراً الى أن “ذلك من شأنه أن يحقق الاستقرار الأمني في البلاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق